جوال سامسونج جالكسي M51 هو أحدث وافضل وافد جديد على عائلة Galaxy M في عام 2020 ويقدم العديد من الامتيازات والترقيات مقارنةً بمنافسيه الآخرين أو الأجيال السالفة له من شركة سامسونج ولا سيما البطارية العملاقة التي يبلغ سعتها 7000 مللي أمبير في الساعة والتي تضمن للمستخدم القدرة على استخدام الجوال لفترة زمنية أطول وفي نفس الوقت تضمن عمر افتراضي أطول على المدى الطويل من الاستخدام.

لطالما حاولت سامسونج مع سلسلة Galaxy M التركيز على الشاشة الكبيرة من حيث الحجم ودقة العرض وعلى عمر البطارية المذهل، وبالفعل استطاعت الشركة الكورية الجنوبية أن تحقق نجاحاً هائلاً على مدار السنوات القليلة الماضية، ويبدو أن الشركة اتخذت قرارها بالمضي قدماً واللعب بنفس الخطة بالضبط مع جوال سامسونج جالكسي M51.

مميزات وعيوب سامسونج جالكسي ام 51

إحدى الأسباب الرئيسية التي كانت تجعلنا نحيد عن جوالات سلسلة Galaxy M دائماً كان بسبب شرائح المعالجة الضعيفة التي تتضمنها هذه الجوالات، حيث كانت تأتي دائماً بشرائح سامسونج الخاصة Exynos المتواضعة والضعيفة من حيث قوة الأداء. ولكن هذا المرة، الأمور تختلف تماماً، حيث قررت الشركة العملاقة استبدال شرائحها الخاصة بشريحة Snapdragon 730G SoC متوسطة المدى من شركة كوالكم التي تعمل على تعزيز قدرات الأداء في مختلف المهام والوظائف.

أيضاً نتحدث هنا عن شاشة Super AMOLED Plus تضمن للمستخدم تفاصيل واضحة ونقية وألوان نابضة بالحياة وعمق حقيقي لدرجات اللون الأسود وتجرية مشاهدة ممتعة بفضل دقة +FHD على الشاشة الضخمة التي يبغ قياسها 6.7 بوصة. مع جوال سامسونج جالكسي M51 ستحصل على كاميرا خلفية رائعة تمتاز بمستشعر رئيسي بدقة 64 ميجابكسل مصحوباً بعدسة فائقة الاتساع بدقة 12 ميجابكسل وكاميرتين للعمق والماكرو بدقة 5 ميجابكسل. الكاميرا الأمامية بدقة 32 ميجابكسل. يعمل الجوال بأحدث إصدار من واجهة One UI التي تتمتع بالعديد من مزايا التخصيص والسرعة والأداء الأكثر سلاسة.

عدنا مرة أخرة للحديث عن البطارية، التي يبلغ سعتها 7000 مللي أمبير في الساعة، هذه السعة “المجنونة” يمكن أن تضمن للمستخدم أكثر من يومان من الاستخدام المتواصل بدورة شحن واحدة. هذه المرة، يمكن لهاتف سامسونج جالكسي M51 الذي يستهدف مستخدمي الفئة المتوسطة وأصحاب الميزانيات المحدودة أن يقف وجهاً لوجه أمام جوالات الشركات الصينية المنافسة. والآن دعونا نستعرض لكم مراجعة جوال سامسونج جالكسي M51 بشكل مفصل من خلال هذا المقال.

تصميم جوال سامسونج جالكسي M51

سامسونج جالكسي M51

لطالما تمتعت سلسلة Galaxy M بالهيكل الضخم، ويبدو أن جوال Galaxy M51 ليس استثناءً أيضاً. ولكن يمكنك القول أن سامسونج أرادت أن تنقل المستخدم إلى المستوى التالي من الوافد الجديد، فبمجرد إخراج الجوال من العلبة سوف تشعر فوراً بمدى ثقل الجوال بسبب بطاريته “المجنونة/العملاقة”. في الحقيقة، وزن الجوال 213 جرام وهو وزن ثقيل، ولكن من السهل التعامل معه.

في نفس الوقت الجوال سميك للغاية، يبغ سمكه 9.5 مم ولكنه يوفر إحساس رائع عند الإمساك به في قبضة اليد، وظهره المصنوع من البولي كربونات يعطيه شعوراً رائعاً ويبدو كأنه واحد من تلك الجوالات الرائدة. ولكن للأسف الشديد، الجانب الخلفي عبارة عن مغناطيس لبصمات الأصابع ومن السهل جداً خدشه وتجريحه، ولكن الأسوأ من ذلك أن سامسونج لم توفر حافظة من السيليكون مع الجوال، مما يعني أنك مُضطر على شرائها بشكل منفصل – هذه الثغرات البسيطة جداً من الممكن أن تتسبب في إزعاج الكثير من المستخدمين، ومن الغريب أن سامسونج لا تنتبه إليها وتتعامل معها بشكل جدي.

ستشعر أن الجهاز يبدو صلباً في متناول اليد، ولكنه لا يزال ثقيلاً ومن الصعب استخدامه لفترات طويلة أثناء المكالمات الهاتفية أو مشاهدة الفيديو والأفلام أو حتى أثناء ممارسة الالعاب. ولكن بعد استخدام الجهاز لبضعة أيام أصبحت معتاداً على وزن الجوال. ومع ذلك، في نهاية المطاف، لا يزال هذا الجهاز ضخمًا ولن نوصي به لأي شخص يتضرر من الوزن الثقيل أو لديه يد صغيرة. هذا لا يعني أن الجوال سيء بأي حال من الأحوال، ولكن فقط هو غير مناسب لبعض الأشخاص بسبب وزنه الزائد.

سامسونج جالكسي M51

يحتوي سامسونج جالكسي M51 على مكبر صوت أحادي في الحافة السفلية وميكروفون ومنفذ USB-C، وبما أن الجهاز سميك جدًا، فقد وجدت سامسونج أن الفرصة متاحة لتدشين مقبس سماعة الرأس قياس 3.5 ملم. إلى اليمين، تحصل على زر الطاقة والذي تم دمجه مع ماسح بصمات الأصابع فوقه مباشرة، ويمكنك الحصول على أزرار الصوت على جانب الجوال. من السهل جدًا الوصول إلى ماسح بصمات الأصابع بيد واحدة ولكنك ستجد صعوبة عند محاولة الوصول إلى أزرار الصوت. في الجزء العلوي تحصل على ميكروفون ثانوي على اليسار ويمكنك الوصول إلى درج بطاقة SIM.

شاشة سامسونج جالكسي M51

سامسونج جالكسي M51

دعونا ننتقل إلى الجانب الأمامي للحديث عن شاشة جوال سامسونج جالكسي M51 والتي هي في الأساس عبارة عن لوحة عرض مذهلة Super AMOLED Plus اعتمدت سامسونج معها على تصميم Infinity-O قياسها 6.7 بوصة مع نسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 20:9 ودقتها +FHD محمية بطبقة زجاج Gorilla Glass 3. بالتأكيد هذه الشاشة افضل كثيراً من غيرها، نحن نتحدث عن شاشات LCD و TFT، بالإضافة إلى ذلك فهي الأكثر كفاءة بسبب استهلاكها الأقل للطاقة.

الشاشة ضخمة وكبيرة وهو أمر لا يمكن إنكاره، البعض قد لا يحب جوال بهذا الحجم، ولكن لا تحسبني منهم، فأنا أستمتع بمشاهدة المحتوى على هذه الشاشة العملاقة، وأعتقد أنك ستكون مثلي تماماً. توفر سامسونج الدعم واسع النطاق widevine L1 لخدمات البث الشهيرة مثل Netflix و Amazon Prime وسوف تلاحظ أن الشاشة تصبح ساطعة للغاية عند استخدام الجوال في ظروف الإضاءة الساطعة، على سبيل المثال عند خروجك من المنزل أو أثناء استخدامك للهاتف من الشرفة في ضوء الشمس المباشر.

سامسونج جالكسي M51

بما أننا نتحدث هنا عن شاشة AMOLED، فنضمن لك شاشة مذهلة بألوان نابضة بالحياة وسطوع مرئي وعمق حقيقي للون الأسود، وبما أنها بدقة +FHD فنضمن لك أيضاً تفاصيل دقيقة وواضحة على هذه الشاشة الضخمة – بالطبع هي ليست بنفس دقة وجمال عرض +QHD ولكنها لا تزال كافية جداً للاستمتاع بنقاء ووضوح التفاصيل بشكل كبير. أيضاً يمكنك ضبط الألوان حسب رغبتك إذا لاحظت أن حرارة أو توازن اللون الأبيض غير مناسب لك. أيضاً ستحصل على ميزة AOD والكثير من السمات المخصصة من سامسونج.

التجربة الإجمالية أكثر من رائعة، لقد استمتعنا بمشاهدة الأفلام والعروض على الشاشة والتجربة لا تشوبها شائبة. ولكن سامسونج جعلتنا نريد المزيد والمزيد من هذه الشاشة، وبالتالي كنا نتمنى لو أنها كانت بمعدل تحديث 90Hz بدلاً من 60Hz، خاصة وأن هناك الكثير من المنافسين في هذه الشريحة السعرية الذين يوفرون شاشات بمعدلات تحديث مرتفعة.

أداء وعتاد هاردوير سامسونج جالكسي M51

سامسونج جالكسي M51

أعتقد أننا جميعاً كان لدينا تحفظ على جوالات سلسلة Galaxy M بسبب شرائح المعالجة الضعيفة والمتواضعة للغاية التي كانت تدشنها سامسونج في جوالات هذه السلسلة. ولكن هذه المرة قررت سامسونج التضحية وتوفير شريحة معالجة مميزة من شركة كوالكم وهي Snapdragon 730G SoC وهي عبارة عن شريحة معالجة بثمانية أنوية معالجة مركزية مبنية على دقة تصنيع 8 نانوميتر بتردد أساسي سرعته 2.2 جيجاهرتز.

لقد رأينا هذا المعالج على جوالات أخرى عديدة وهو معالج رائع قادر على التعامل مع جميع المهام الثقيلة بشكل جيد، مع ذاكرة عشوائية 6 أو 8 جيجابايت وذاكرة تخزين 128 جيجابايت. ومن خلال استخدامي لم أواجه أي مشاكل تأخير أو تباطؤ، حيث تضمن استخدامي للهاتف في تشغيل بعض الالعاب أو رسائل البريد الإلكتروني أو تصفح مواقع الانترنت والتقاط بعض الصور. لقد لاحظنا أن كل شيء يعمل بشكل رائع، سواء أثناء التبديل بين التطبيقات أو التنقل عبر واجهة المستخدم أو فتح العديد من علامات التبويب أو تعدد المهام أو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. باختصار شديد، هذه الشريحة في مكانها الصحيح تماماً.

أيضاً قمنا بتشغيل العاب رسمية ومتطورة ومن بينها Asphalt 9 و COD Mobile وتمكنا من لعبها على أعلى جودة رسومية دون أي مشاكل. الالعاب سريعة والاستجابة لحظية ولم تكن هناك أي مشاكل ملحوظة في ارتفاع درجة حرارة الجوال أو سخونة مبالغ فيها أو أي شيء من هذا القبيل. شريحة معالجة قوية وقادرة على التعامل مع أي شيء، ولكن ربما تحاول سامسونج مع جوال الجيل القادم تحسين ردود الفعل اللمسية فقط.

برنامج ونظام التشغيل في سامسونج جالكسي M51

سامسونج جالكسي M51

حسناً، هل تتذكرون الصعاب والعراقيل التي كنا نواجهها مع واجهة المستخدم المخصصة الخاصة بشركة سامسونج؟ لحسن الحظ، لقد ولت تلك الأيام بفضل واجهة One UI الجديدة. لدينا هنا واجهة One UI 2.1 المستندة على نظام أندرويد 10 ويمكنك ترقيتها في المستقبل القريب إلى نظام أندرويد 11 وواجهة One UI 3.1. مع الواجهة الجديدة تحصل على حجم كبيرة وواضح للأيقونات والعديد من الميزات الرائعة والقدرة على تخصيص كل شيء بها وبشكل لم يسبق له مثيل.

العديد من الثيمات الإضافية والقدرة على تطبيع الوضع المظلم على النظام بأكمله حتى وإن لم تكن التطبيقات تدعم ذلك والتجربة الإجمالية رائعة وسلسة وسريعة للغاية. يوجد مرشح الضوء الأزرق ومسجل الشاشة ووضع التركيز ووضع الاستخدام بيد واحدة وستجد العديد من الأشياء الرائعة في هذه الواجهة التي يمكنك تخصيصها والاستمتاع بها.

كاميرا سامسونج جالكسي M51

سامسونج جالكسي M51

يحتوي سامسونج جالكسي M51 على إعداد كاميرا رباعية على ظهره، يضم مستشعر أساسي Sony IMX682 بدقة 64 ميجابكسل بفتحة عدسة f/1.8، ومستشعر فائقة الاتساع بدقة 12 ميجابكسل بفتحة عدسة f/2.2، ومستشعر عمق 5 ميجابكسل ومستشعر ماكرو 5 ميجابكسل. يحتوي الجوال على كاميرا أمامية بدقة 32 ميجابكسل بفتحة عدسة f/2.2. الكاميرات هي نفسها إلى حد كبير مثل تلك التي رأيناها على جوال Galaxy M31s الذي تم إطلاقه مؤخرًا.

أثناء الاختبار كان أداء الكاميرات جيد جداً والنتائج رائعة وقابلة للاستخدام. قامت سامسونج بتجميع ميزة اللقطة الفردية التي تلتقط الصور ومقاطع الفيديو بجميع الكاميرات وتمنحك افضل اللقطات واللحظات في ألبوم واحد. هذه هي الميزة التي رأيناها في الجوالات الرائدة مثل تشكيلة Note 20 و S20. بعد التقاط كل شيء يمكنك الاحتفاظ بالافضل والتخلص من الباقي. يكون هذا مفيدًا عندما لا تكون متأكدًا تمامًا من الوضع الذي تريد النقر عليه. الميزة متوفرة أيضًا في الكاميرا الأمامية. بغض النظر عن هذا، يأتي تطبيق الكاميرا مع العديد من أوضاع التصوير والفلاتر.

تنتج الكاميرا الأساسية صورًا ممتازة مع قدر كبير من التفاصيل والحدة والنطاق الديناميكي في ضوء النهار. تبدو الألوان لائقة مع تشبع طفيف. تبدو الألوان مثل الأخضر والأحمر والأزرق افضل قليلاً من الألوان الفعلية. ولكن بشكل عام تعمل معالجة الصور بشكل جيد جداً. يبدو أداء الكاميرا الأساسية افضل قليلاً من الكاميرا الرئيسية على جوال OnePlus Nord. تنتج الصور الملتقطة في وضع 64 ميجابكسل تفاصيل ممتازة وتزيد حدة الصورة قليلاً وبالنتيجة تحصل على تفاصيل أكثر دقة. كان أداء الوضع الليلي جيدًا بشكل مدهش في سامسونج جالكسي M51.

سامسونج جالكسي M51

العدسة ذات الزاوية العريضة هي 12 ميجابكسل والتي توفر مجال رؤية بزاوية 123 درجة لاحتواء الكثير من المشاهد بداخل اللقطات. كما أنها تحتفظ بالألوان والنطاق الديناميكي إلى حد جيد. في نفس العملية يمكنك أيضًا الحصول على صور أكثر حدة ولكنها تفتقد للتركيز. بمجرد أن تبدأ في التكبير ستبدأ في فقدان التفاصيل.

تعتبر كاميرا الماكرو بدقة 5 ميجابكسل إضافة أخرى والتي بفضل الدقة العالية يمكنها التقاط لقطات قريبة مناسبة مع الاحتفاظ بالحدة والألوان. ومع ذلك نظرًا لكونها عدسة تركيز ثابتة، فإن التركيز لا يزال يمثل مشكلة في لقطات الماكرو.

تلتقط كاميرا سيلفي سوني IMX616 بدقة 32 ميجابكسل لقطات بدقة 8 ميجابكسل افتراضيًا ويمكنك أيضًا التقاط صور سيلفي بدقة 32 ميجابكسل. يمكنك أيضًا التقاط صور ذاتية بزاوية واسعة بالرغم من عدم وجود فرق كبير. كانت النتائج جيدة جدًا. كان استنساخ الألوان دقيقًا والنطاق الديناميكي رائعًا. يميل لون البشرة أحيانًا إلى التغيير، لكن في معظم الأحيان كان يعمل بشكل جيد.

البطارية

سامسونج جالكسي M51

تدّعي سامسونج أن هذه هي البطارية الأكبر في أي جوال ذكي على الإطلاق، والأمر واضح، بطارية ضخمة بسعة 7000 مللي أمبير في الساعة، فهذه هي بالفعل أكبر سعة شحن رأيناها على أي جوال ذكي. هذه البطارية تدعم الشحن السريع بقدرة 25 وات بعبر منفذ USB-C ويستغرق الجوال ساعتين تقريباً من أجل شحن البطارية من 0 وحتى 100%.

حتى ومع الاستخدام الكثيف لمدة يومان بالكامل، لم أكن مُضطراً على شحن الجوال مرة ثانية. لم أرى أي جوال مثل هذا من قبل، فهذا المفترس قادر على العمل لمدة ثلاثة أيام أيضاً بدورة شحن واحدة، سواء إذا كنت من هواة العاب الجوالات الذكية أو تقضي معظم أوقاتك في مشاهدة الأفلام أو على مواقع التواصل الاجتماعي ودفق الموسيقى، فهذه البطارية متواجدة دائماً لراحتك. يمكنك أيضاً شحن جوالات أصدقائك من خلال تقنية الشحن السلكي العكسي، وتوفر لك سامسونج كابل USB-C to USB-C لشحن الجوالات الأخرى. أيضاً يمكنك التبديل إلى الشحن البطيء من الإعدادات إذا كنت تفضل شحن جوالك أثناء الليل.

مميزات وعيوب سامسونج جالكسي M51

هذا هو أغلى جوال بعائلة Galaxy M حتى الآن، ولذلك هو الافضل أيضاً. يحتوي على شاشة ضخمة S-AMOLED وبطارية عملاقة 7000 مللي أمبير في الساعة وشريحة معالجة متوسطة المدى Snapdragon 730G ومع هذا المزيج الرائع تحصل على جوال متكامل أكثر من رائع وبنسبة 100% لن يخيب ظنك ولن تندم على شرائك له.

المميزات:

  • عمر بطارية ملحمي
  • كاميرا ممتازة
  • أداء سلس وسريع
  • شاشة رائعة

العيوب:

  • الشاشة لا تدعم معدل تحديث عالِ
  • الحجم ضخم ولن يناسب جميع الأشخاص
  • تصميم قاتم وتقليدي

ابحث عن الجوال على موقع أمازون السعودية