مراجعات

Apple ايباد برو 12.9 (2020)

يحتوي Apple ايباد برو 12.9 (2020) جهاز آبل ايباد برو الجديد قياس 12.9 بوصة على شريحة المعالجة المتطورة A12Z Bionic الجديدة مُقترنة بخيارات متنوعة من خيارات التخزين (128 جيجابايت، 256 جيجابايت، 512 جيجابايت، 1 تيرابايت). التغيير البارز على المظهر الخارجي يظهر بوضوح من خلال نظام الكاميرا الكبير الجديد الذي يشبه نظام الكاميرا الخلفية على جوال iPhone 11 Pro، والذي يتضمن كاميرتين وعدسة ثلاثية الأبعاد. يتوفر ايباد برو قياس 12.9 بوصة باللونين الرمادي والفضي ويتم بيع إصدار 128 جيجابايت بقيمة 999 دولارًا. تباع إصدارات 256 جيجابايت و 512 جيجابايت و 1 تيرابايت بسعر يعادل 1099 دولارًا و 1299 دولارًا و 1499 دولارًا على التوالي. اتصال LTE متاح مقابل 150 دولارًا إضافيًا. التابلت متوفر على موقع أمازون السعودية مقابل 4800 ريال سعودي.

يصادف عام 2020 الذكرى السنوية العاشرة لجهاز iPad، ومن السهل القول إن جهاز آبل اللوحي قد قطع شوطًا طويلاً طوال العقد الماضي. يظهر ذلك بوضوح مع إصدار ايباد برو الجديد قياس 12.9 بوصة ولوحة المفاتيح Magic Keyboard مع دعم لوحة التتبع، وهذا المزيج يمسكنه مساعدتك على تغيير نظرتك إلى التصميم المدعوم بالزجاج والألمنيوم. فإذا كنت تتساءل متى سيصبح تابلت ايباد برو البديل الافضل للكمبيوتر المحمول، فالإجابة هي “الآن”.

لقد كنت أستخدم iPad 12.9 (2020) و Magic Keyboard للعمل واللعب، ومن خلال تجربتي أستطيع أن أشارككم انطباعاتي الشخصية عن هذا الجهاز.

ما الجديد في Apple ايباد برو 12.9 (2020)؟

ايباد برو 12.9in مطابق بشكل أساسي لتابلت ايباد برو 2018، ولكن على عكس معظم الأجهزة الحديثة، فهذا التطابق ليس بالأمر السيئ. يوفر الكمبيوتر اللوحي المصنوع من الألومنيوم حواف أكثر نحافة “نوعاً ما” – مقارنة بأجهزة iPad الأخرى، على أي حال – مكتملة بزوايا دائرية بطريقة تخطف الأنظار وإطار جانبي فائق النحافة قياس 5.9 مم، وهو متوفر بنفس خيارات الألوان الرمادي أو الفضي أيضًا.

ستجد نفس الشريط المغناطيسي على طول الحافة اليمنى للكمبيوتر اللوحي، والمستخدم لربط قلم أبل، جنبًا إلى جنب مع نقطة الاتصال اللاسلكية في الخلف ومنفذ USB-C واحد في الأسفل. للأسف، لا يوجد حتى الآن مقبس سماعة رأس – لكنه أصبح شيء متوقع في جميع الأجهزة الحديثة؟

في الواقع، الاختلاف الوحيد مقارنة بجهاز ايباد برو السابق 12.9 بوصة يظهر بوضوح في الخلف. ستجد الآن جزيرة الكاميرا المربعة مثل تلك الموجودة في جوال iPhone 11 Pro، كاملة مع إعداد جديد للعدسة المزدوجة وماسح ضوئي LiDAR جديد – ولكن سوف نحدثكم بالمزيد عن ذلك لاحقًا.

Apple ايباد برو 12.9 (2020)

على الرغم من الأبعاد الكبيرة للكمبيوتر اللوحي مقاس 12.9 بوصة – 280.6 × 214.9 × 5.8 ملم – فهو في الواقع خفيف بشكل مدهش، حيث يزن 641 جرامًا فقط (أو 643 جرامًا إذا اخترت الإصدار الخلوي). من المسلم به أن هذا يمثل قفزة من بدائل 11in ايباد برو وأجهزة حواسيب الأندرويد مثل Huawei MatePad Pro عند 471 جرام و 460 جرام على التوالي، ولكن لا شيء منهم يتمتع بنفس المميزات التي يتمتع بها تابلت ايباد برو بحجم 12.9 بوصة.

بشكل حاسم، إنه أخف من مجرد أي لاب توب بحجم 13 بوصة يمكنك شراؤه الآن – على الرغم من أنه لا يمكن قول الشيء نفسه عند دمجه مع Magic Keyboard. يشبه مظهر ايباد برو جوال iPhone 5 المحبوب للغاية، ولكنه متطابق أيضاً مع نفس فلسفة التصميم الخاصة بسلسلة ايفون 12.

Apple ايباد برو 12.9 (2020)

شاشة Apple ايباد برو 12.9 (2020)

يحتوي التابلت على شاشة Liquid Retina قياس 12.9 بوصة وهي واحدة من افضل الشاشات الموجودة على أي جهاز محمول بشكل عام، وهي بالتأكيد افضل شاشة عرض لأي جهاز لوحي في السوق في الوقت الحالي. تتميز بدقة عالية (2048 × 2732) مما يجعلها مثالية لمشاهدة الأفلام وإنشاء المحتوى، مع عرض مقاطع الفيديو بتفاصيل رائعة مع ألوان مشرقة ونابضة بالحياة، كما تم تحسينها بشكل أكبر من خلال تضمين تقنية ProMotion.

بالنسبة لأولئك غير المدركين، تسمح تقنية ProMotion أساسًا للشاشة بزيادة معدل التحديث إلى 120 هرتز عند الحاجة، مما يوفر تجربة سلسة للغاية سواء التمرير عبر تويتر أو أثناء تصميم ملصق، وهو أحد الأسباب الرئيسية لتفضيل ايباد برو – على الرغم من الاعتراف به هذا ليس حصرياً لمجموعة 2020، حيث تم توفير ميزة معدلات التحديث المرتفعة مع تابلت 2018 ايباد برو.

Apple ايباد برو 12.9 (2020)

يتمتع التابلت بمعدلات سطوع مرتفعة للغاية وأكثر إشراقاً مقارنة بالمنافسين أثناء الاستخدام اليومي، ويمكن حتى استخدامه في الهواء الطلق في ضوء الشمس الساطع، على الرغم من أنك قد ترغب في التقاط غطاء مضاد للانعكاس لأنه يمكن أن يصبح بمثابة مرآة. استمتع بمعدل ألوان True Tone الرائد في الصناعة في هذا المزيج وستحصل بالفعل على واحدة من افضل شاشات العرض المحمولة المتوفرة الآن. باختصار شديد، هذه شاشة مذهلة بنسبة 100%.

الكيبورد السحرية

مع تقديم سلسلة ايباد برو الجديدة، جاء أيضًا دعم لوحة التتبع الشهيرة، والأهم من ذلك، إطلاق لوحة مفاتيح Magic Keyboard بسعر يعادل 349 جنيهًا إسترلينيًا / 349 دولارًا لجهاز ايباد برو الذي يحول الجهاز اللوحي بشكل أساسي إلى لاب توب متكامل. إنها ترقية باهظة الثمن مقارنةً بلوحة المفاتيح الذكية Folio، لكنني أزعم أن Magic Keyboard هي جزء أساسي من المجموعة إذا كنت تنوي استخدام تابلت iPad للعمل.

أولاً، توفر الكيبورد ذات الإضاءة الخلفية تجربة كتابة استثنائية، مدعومة بآلية المقص نفسها مثل أحدث مجموعة من أجهزة MacBook Pro، مما يتيح لك الكتابة بسرعة دون الوقوع في العديد من الأخطاء الكتابية. في الواقع، لقد قمنا بكتابة هذه المراجعة بالكامل – إلى جانب جميع المقالات التي تم نشرها في الأيام القليلة الماضية – فقط على ايباد Pro باستخدام لوحة Magic Keyboard. توفر التعليقات السريعة إحساسًا افضل وردود فعل أقوى من تلك الموجودة في Smart Keyboard Folio القديمة، وهي بمثابة تحسين ملحوظ في آلية الفراشة المتواجدة في جهاز MacBook Air 2018 الذي أستخدمه في العمل أيضًا.

Apple ايباد برو 12.9 (2020)

من المُسلم به أن لوحة التتبع أصغر من تلك المتواجدة في معظم أجهزة اللاب توب الحديثة، ولكن على عكس المنافسين، فإن كل جزء منها قابل للنقر. إنها كبيرة بما يكفي للتعامل مع إيماءات التمرير بثلاثة أصابع التي تساعدك على التنقل بين التطبيقات بسرعة، وكما هو الحال مع الكيبورد، هناك ردود فعل قوية عند النقر عليها كلما حاولت الضغط.

ولكن افضل جزء من لوحة مفاتيح ايباد برو Magic هو التصميم الكابولي الذي يجعل جهاز iPad يبدو وكأنه يطفو فوق الكيبورد. الزاوية قابلة للتعديل بين 90 و 130 درجة، وهو أكثر من معظم لوحات مفاتيح الطرف الثالث الأخرى من iPad، والأهم من ذلك، أن التصميم المتوازن يعني أنه يمكنك استخدامه دون أن يميل للخلف. أخيراً!

ولكن في حين أن التابلت هو تحفة فنية، فإن الأمر المثير للإعجاب هو دعم لوحة التتبع والماوس المتاحين الآن. يكشف التمرير السريع على لوحة التتبع عن لوحة تتبع سياقية فريدة تشبه نقطة على الشاشة، وتتحول إلى أشكال وأزرار مختلفة اعتمادًا على ما تفعله. سوف يتحول إلى حرف I عند تحرير النص، وسوف ” يلتزم ” بالأزرار والتطبيقات لجعلها أكثر سهولة للنقر عليها مع الاستمرار في الترويج للتصميم الذي يعمل باللمس أولاً في التطبيقات، ويمكنك حتى الوصول إلى قائمة سياقية باستخدام الزر الأيمن. – من خلالا النقر.

Apple ايباد برو 12.9 (2020)

ستجد أيضًا كل إيماءات التمرير السريع واختصارات الكيبورد مثل نظام Mac، لذلك هناك منحنى تعليمي قصير نسبيًا إذا كنت معتادًا على نظام macOS.

كنت مترددًا في استخدام لوحة التتبع على جهاز iPad، وبالنسبة لي شخصياً لكي أكون صادق معكم، لقد سخرت منها في البداية عندما أعلنت شركة آبل عن دعم الماوس ولوحة التتبع، لكنني حصلت عليها الآن. في غضون دقائق من استخدام لوحة التتبع، أصبحت هذه هي طريقة الإدخال المُفضلة بالنسبة لي لكل شيء تقريبًا.

يعد السحب والإفلات أسهل بكثير، ولديّ تحكم أكبر بكثير عند تحرير النص – وهو أمر بالغ الأهمية لأعمالي. كما أنه يجعل تحرير مقاطع الفيديو أسهل بكثير، مع تحكم أكثر دقة مما لو كنت أقوم بالنقر على الشاشة، وهي قصة مماثلة عند التعامل مع جداول البيانات أيضًا.

Apple ايباد برو 12.9 (2020)

إذا قمت بخلط ذلك مع وظيفة الشاشة المنقسمة من آبل والتي تتيح لك استخدام تطبيقين في نفس الوقت والقدرة على سحب المحتوى وإفلاته بين التطبيقات، فلديك منافس حقيقي للكمبيوتر المحمول. بالطبع لن يناسب الجميع، وسيتعين عليك التأكد من أن جميع التطبيقات التي ستستخدمها متوفرة على نظام iPadOS، ولكن يمكنني القول بصراحة أنني لم أشعر بالحاجة إلى استخدام جهاز MacBook Air الخاص بي لمرة واحدة منذ أن حصلت على تابلت ايباد برو و Magic Keyboard وبدأت استخدامهما في منزلي.

ولكن في حين أن Magic Keyboard هي ملحق له تأثير كبير حقًا على تجربة استخدام جهاز ايباد برو، إلا أنها ليست مثالية. على الرغم من أنه يمكنك الوصول إلى لوحة مفاتيح كاملة الحجم، إلا أن هناك عجز في عناصر التحكم الخاصة بنظام iPadOS، بما في ذلك معدل السطوع والقدرة على تشغيل الوسائط والوصول إلى سيري وأكثر من ذلك والذي كان ممكناً على معظم لوحات الجهات الخارجية إلى جانب لوحة مفاتيح Smart Folio الأقدم من آبل.

ثم هناك أيضاً مشكلة الحجم: تزن الكيبورد Magic Keyboard أكثر من جهاز ايباد برو نفسه، حيث تزن 710 غراماً مقارنة بـ 641 غراماً من الجهاز اللوحي. هذا إجمالي يبلغ 1351 جرام، وهو في الواقع أثقل قليلاً من أحدث جهاز MacBook Air من آبل بحجم 13 بوصة عند 1290 جرام. لا يزال رقيقًا نسبيًا عند إغلاقه، لذلك لا ينبغي أن يكون مصدر قلق جدًا أثناء التنقل، ولكن مع ذلك، لا يزال هناك ثقل ملحوظ أثناء حمله.

ما زلت أوصي باستخدام Magic Keyboard لأي شخص يتطلع إلى الحصول على أقصى استفادة من تابلت iPad، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه يمكنك الحصول على نفس التجربة من أي ماوس أو لوحة تتبع تعمل بالبلوتوث من جهة خارجية – طالما يمكنك التعامل مع حمل العديد من الملحقات.

Apple ايباد برو 12.9 (2020)

العتاد الاحترافي للأداء الاحترافي

يوجد في قلب تابلت ايباد برو لعام 2020 معالج آبل A12Z Bionic الجديد إلى جانب سعة تخزين تتراوح بين 128 جيجابايت و 1 تيرابايت. تتميز شريحة المعالجة التي تمت ترقيتها بتصميم حراري مُحسّن للسماح بأداء ثابت على مدى فترات زمنية أطول عند استخدام التطبيقات الثقيلة المتعطشة للموارد، ولكن النجم الحقيقي في العرض هو كرت شاشة (GPU) ذات الثماني نوى والتي تقع بجانب المعالج (CPU) ثمانية النواة.

كرت شاشة (GPU) التي تمت ترقيتها توفر أداء رسومات محسّن، سواء كنت تلعب لعبة آركيد متطورة من آبل أو تستخدم الكمبيوتر اللوحي من أجل أعمال التصاميم. في الاستخدام الواقعي، يكون الايباد سلسًا بقدر ما يمكن أن يكون بغض النظر عما تحاول القيام به، ولم أر حتى الآن أي شكل من أشكال التقطع أو التأخير أثناء استخدامي.

وهذا يجعل من ايباد برو الجزء المثالي من العتاد عندما يتعلق الأمر بتشغيل التطبيقات الاحترافية مثل Procreate 3 و LumaFusion التي تتطلب وحدة معالجة مركزية قوية ووحدة معالجة الرسومات لتوفير افضل تجربة ممكنة. يمكن ملاحظته بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بتحرير الفيديو على تطبيقات مثل iMovie، حيث يستطيع ايباد برو التعامل مع مقاطع متعددة في وقت واحد، والعرض سريع بشكل مدهش أيضًا. كما يعني أنه يمكنك استخدام SplitView و Slide Over لعرض ما يصل إلى ثلاثة تطبيقات في وقت واحد دون المساومة على الأداء العام – وهو مثالي للعمل واللعب.

يشاع أن أبل تعمل على تقديم برامج Mac ذات المستوى الاحترافي مثل Logic Pro و Final Cut Pro X إلى ايباد برو، والتي يجب أن تخبرنا الكثير عن مستوى الطاقة المعروض.

Apple ايباد برو 12.9 (2020)

أما عند الانتقال إلى النتائج المعيارية، فسنجد هنا التفوق بفارق ضئيل على أداء Surface Pro 7 في Geekbench 5، على الرغم من عدم وجود تعزيزات كبيرة مقارنة بمواصفات 12.9 ايباد برو السابق.

تجدر الإشارة إلى أن Geekbench هو معيار قائم على المعالج، لذا فإن أوجه التشابه في الأداء بين iPad الحالي والجيل السابق ليست مفاجئة، لا سيما بالنظر إلى تركيز شركة آبل على الترقيات الرسومية هذه المرة. ومع ذلك، فقد نجحت شركة Apple في هذا الصدد، حيث أظهرت نتائج GFXBench زيادة كبيرة في أداء الرسوميات في جميع المجالات.

البطارية والشحن

فيما يتعلق بعمر البطارية، تدّعي شركة آبل أنك ستحصل على 10 ساعات من ايباد برو، وعلى عكس معظم ادعاءات عُمر البطارية من الشركة المصنعة، فإن هذا دقيق جدًا في الواقع. باستخدام iPad كجهاز لوحي، والتمرير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وإرسال رسائل البريد الإلكتروني، والدردشة، وقراءة المجلات، يمكنني الحصول على بطارية تدوم 10 ساعات بسهولة قبل أن أحتاج إلى معاودة الشحن، وهذا مدعوم بمعيار البطارية الخاص بنا.

ومع ذلك، فقد استمر جهاز ايباد برو الجديد لفترة أطول من 10 ساعات، بالضبط كانت 11 ساعة و 7 دقائق، وهذا أطول بحوالي نصف ساعة من إصدار 2018 أيضاً. ومع ذلك، عند استخدام ايباد برو مع Magic Keyboard للعمل – باستخدام وظيفة تقسيم الشاشة إلى جانب إدخال الكيبورد ولوحة التتبع لجزء كبير من الاستخدامات اليومية – وجدنا أنه سيستمر قرابة 7 ساعات فقط ثم يحتاج إلى الشحن مرة ثانية، وهي شكوى قائمة من مستخدمي Magic Keyboard الآخرين أيضًا.

هذا يعتبر فارق ضئيل من فترة العمل القياسي التي تبلغ 8 ساعات، ويستحق أن يؤخذ في الاعتبار إذا كنت تريد استخدام iPad + Magic Keyboard كبديل للكمبيوتر المحمول أثناء التنقل.

عندما يحتاج إلى شحن، يمكن أن يحصل ايباد برو 12.9in على نسبة 18% من الشحن خلال 30 دقيقة باستخدام الشاحن المرفق بقوة 18 وات. في حين أن هذا يعتبر شاحنًا سريعًا عندما يتعلق الأمر بأجهزة ايفون وأجهزة iPad الأخرى، يمكن لمجموعة ايباد برو التعامل مع ما يصل إلى 30 وات من الطاقة، واستخدام شاحن MacBook Air بقوة 60 وات يوفر شحنًا محسّنًا بنسبة 27 في المائة خلال نصف ساعة.

كاميرا مثالية

واحدة من الاختلافات القليلة عن 2018 ايباد برو هي وحدة الكاميرا الخلفية، والتي تحتوي الآن على عدسة فائقة الاتساع بدقة 10 ميجابكسل بزاوية رؤية مجالها 125 درجة إلى جانب المستشعر الرئيسي بدقة 12 ميجابكسل. تقدم الزاوية فائقة الاتساع خيارات جديدة لمصوري iPad المهتمين، مما يسهل التقاط لقطات جماعية في التجمعات العائلية والتقاط المناظر الطبيعية الرائعة، ولكن لنكن صادقين، هل تريد أن تكون ذلك الشخص الذي يستخدم iPad لالتقاط الصور؟

اختبار كاميرا ايباد برو 12.9In (2020)

كما ترى، تتميز الصور التي تم إنتاجها من كلا العدستين بتفاصيل رائعة، وتتعامل مع النطاق الديناميكي جيدًا وتبدو نابضة بالحياة. على عكس العديد من بدائل اندرويد، لا توجد تضحية ملحوظة من حيث المرئيات بين العدستين، مع أدنى حد من التشويه من العدسة ذات الزاوية الواسعة. يعد أداء الإضاءة المنخفضة من مستشعر f/1.8 الرئيسي جيدًا، ولكن بدون الوضع الليلي المخصص أو تقنية Deep Fusion المتوفرة في مجموعة ايفون 11، فهي ليست جيدة مثل نظيرتها المحمولة.

ستجد كاميرا واحدة بدقة 7 ميجابكسل في المقدمة وهي أكثر من كافية لصور سيلفي FaceTime و Instagram مع تفاصيل جيدة معروضة، وقد تم تحسينها أكثر من خلال وضع Portrait بمساعدة Face ID الذي يلتقط صور سيلفي رائعة بتأثير بوكيه.

يتميز ايباد برو أيضًا بخمسة ميكروفونات عالية الجودة تلتقط بشكل عام صوتًا واضحًا ونقيًا وتعمل ديناميكيًا في الاتجاهين الأفقي والعمودي. على الرغم من أن هذا ليس بالضبط ما ستحصل عليه من ميكروفون مخصص بقيمة 150 جنيهًا إسترلينيًا، إلا أن الإعداد مناسب تمامًا لمكالمات الفيديو وتسجيل الاجتماعات والمحاضرات والتقاط صوت رائع عند تسجيل فيديو مُثبت بتقنية OIS.

Apple ايباد برو 12.9 (2020)

بغض النظر عن الكاميرات، ستلاحظ وجود مستشعر LiDAR جديد في الجزء الخلفي من ايباد برو. يهتم مستشعر LiDAR باكتشاف الضوء والمدى، ويُستخدم في السيارات ذاتية القيادة لقياس المسافة بين المستشعر والأشياء في البيئة بدقة عن طريق ارتداد الضوء. إنها أشياء متقدمة إلى حد ما، وبالنسبة لمستخدمي ايباد برو، فإنها تجلب تحسينات ملحوظة للواقع المعزز.

يعمل مستشعر LiDAR بشكل أساسي كمستشعر رقمي لوقت الطيران لقياس المسافة بشكل أكثر دقة من أي وقت مضى، مما يسمح بقياسات أكثر دقة في تطبيق Measure (على الرغم من أنه لا يزال غير مثالي تمامًا) وترسيخ تقنية العاب الواقع المعزز مثل Pokemon Go. يمكن القول إن الواقع المعزز لا يزال مكانًا مناسبًا على الرغم من احتواء متجر التطبيقات على المزيد من تطبيقات الواقع المعزز أكثر من أي منصة أخرى. لكن في النهاية، هذا لا يعتبر سببًا للترقية – خاصة إذا كنت تمتلك ايباد برو 2018 – لكنها إضافة لطيفة مع ذلك.

رأيي الشخصي

قد لا يختلف ايباد برو 12.9in الجديد عن إصدار 2018، على الأقل من منظور التصميم، ولكن مع تقديم دعم لوحة التتبع ولوحة المفاتيح Magic Keyboard، فهذه هي المرة الأولى التي أرى فيها إمكانيات وقدرات ايباد برو بشكل افضل.

لقد تمكنت من استخدام ايباد برو و Magic Keyboard كجهاز كمبيوتر رئيسي للعمل منذ وصوله لي – لقد كتبت هذه المراجعة وعدلت الصور ورفعتها إلى نظام إدارة المحتوى الخاص بنا عبر Safari دون الحاجة إلى التبديل إلى جهاز Mac أو الكمبيوتر الشخصي. هل يمكن أن تكون مجموعة ايباد برو و Magic Keyboard منافسًا حقيقيًا للكمبيوتر المحمول؟ بالنسبة لبعض الناس، أقول نعم.

ثم تأتي شريحة المعالجة الرائدة A12Z Bionic التي تمت ترقيتها وسعة تخزين تصل إلى 1 تيرابايت وحينها ستحصل على جهاز لوحي قوي للغاية يمكنه مساعدتك على التعامل بسهولة مع تحرير الفيديو بدقة 4K وتصميم الرسوم ومعالجة الكلمات وأي شيء آخر من الممكن أن يأتي في طريقك – طالما يسعدك أن تدفع مقابل عدد كبير من التطبيقات المتميزة المتاحة في متجر التطبيقات.

ليس هناك شك في أنه جهاز لوحي ذو مستوى احترافي ولكن باهظ الثمن، في نفس الوقت أنت لن تندم على هذه الترقية، فأنت بالتأكيد ستحصل في المقابل على تابلت احترافي يستحق قيمته.

مواصفات ايباد برو 12.9in (2020)

  • شريحة A12Z Bionic ببنية 64 بت ومعالج مساعد M12
  • سعة تخزين 128 جيجا بايت / 256 جيجا بايت / 512 جيجا بايت / 1 تيرا بايت
  • شاشة Liquid Retina مقاس 12.9 بوصة (2732 × 2048 عند 264 الدقة (نقطة في البوصة))، شاشة ملونة عريضة (P3)، سطوع 600 شمعة / المتر المربع، ProMotion، True Tone
  • كاميرات خلفية مزدوجة: عريضة (12 ميجابكسل، f/1.8) وواسعة للغاية (10 ميجابكسل، f/2.4)، تصغير بصري 2x، تقريب رقمي يصل إلى 5x، فلاش، فيديو 4K بمعدل يصل إلى 60 إطارًا في الثانية، تصوير فيديو بالحركة البطيئة 1080p وحتى 240 إطارًا في الثانية
  • الكاميرا الأمامية: 7 ميجابكسل، f/2.2، فيديو 1080 بكسل حتى 60 إطارًا في الثانية
  • 4 مكبرات صوت
  • 5 × ميكروفونات
  • شبكة Wi-Fi 802.11ax 6
  • البلوتوث 5.0
  • بطارية ليثيوم بوليمر قابلة لإعادة الشحن بقوة 36.71 وات في الساعة، وعمر بطارية يصل إلى 10 ساعات من تصفح الويب على شبكة Wi-Fi 280.6 × 214.9 × 5.9 مم
  • 641 جرام / 643 جرام (مع / بدون الجوال الخلوي)

سعر تابلت ايباد برو 12.9in (2020)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى