مراجعة هواتفهواتف أخرى

مواصفات وأداء ومراجعة أوبو فايند X2 Pro

OPPO Find X2 Pro الإصدار الأحدث ضمن سلسلة Find X2 من شركة OPPO

لقد كان عام 2020 مليء بالأحداث حتى الآن على أقل تقدير، وقد لعبت صناعة الهواتف الذكية دوراً كبيراً في ذلك مع إصدار عدد من الهواتف الرائدة في أربعة أشهر فقط، إن جهاز أوبو فايند X2 Pro هو أحد أكثر الأجهزة إثارة.

التصميم والعرض

تقدم سلسلة Find X2 نفسها تجربة رائدة بقيمة أفضل من أكبر منافسيها، سلسلة Samsung Galaxy S20، لقد واجهت Find X2 وجهاً لوجه Galaxy S20+، وجاء Find X2 في المقدمة من حيث القيمة.

شاشة هاتف أوبو فايند X2 Pro

لا يختلف أوبو فايند X2 Pro، عن منافسه المباشر Galaxy S20 Ultra لأن كليهما متشابهان جداً في العروض والأسعار، حيث يكلف OPPO ما يقارب 4.599 رينجيت ماليزي بينما سامسونج 4999 رينجيت ماليزي، كلاهما يوفر اتصال 5G وشاشة QHD+ وبمعدل تحديث 120 هرتز و12 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي.

ولكن ما يفعله أوبو فايند X2 Pro بشكل أفضل هو أنه يسمح بتمكين كل من معدل التحديث 120 هرتز على لوحة العرض أثناء ضبطه على دقة 1440p، ويمكن لـ Galaxy S20 Ultra تمكين واحد أو آخر في أي وقت معين، وهذا يحدث فرقاً كبيراً في التجربة العامة لاستخدام الهاتف، ومع ذلك، تقول Samsung أنها تعمل على إصلاح هذا، لكنها لم تفعل ذلك حتى الآن.

إن شاشة OPPO أصغر بحجم 6.7 بوصات ولكنها أيضاً معتمدة من HDR10+ مما يتيح لها عرض مجموعة كاملة من الألوان، كما أن لديها معدل عينة لمس 240 هرتز مما يجعل التمرير والنقر أكثر استجابة، إن الشاشة هنا منحنية على كلا الجانبين، ولديها كاميرا مثقبة في الأعلى وبغض النظر، إنها لوحة عرض رائعة، وواحدة يمكنها بالتأكيد أن تتواصل مع سامسونج، التي ظلت تعمل باستمرار في هذا القسم لسنوات.

حواف شاشة هاتف أوبو فايند X2 Pro

علاوةً على ذلك، يزود OPPO سلسلة Find X2 بما يسمونه محرك O1 UltraVision الذي يعزز الحركة في الفيديو عن طريق توسيع المحتوى منخفض الجودة لمنحه سلاسة 60 إطار في الثانية ولن تحصل عليها بخلاف ذلك، إنه يعمل في الغالب.

من الخلف، تحصل على تشطيب من السيراميك ولحسن الحظ ليس بصمات الأصابع كمغناطيس مثل الزجاج العادي، حواف الهيكل المنحنية جعلت حمل الهاتف أسهل، ليس هنالك الكثير ليقال عن التصميم بخلاف أنه يبدو متميزاً.

الكاميرا

من أجل التصوير، يحتوي أوبو فايند X2 Pro على كاميرتين بدقة 48 ميجا بكسل واحدة واسعة والأخرى فائقة الاتساع، إلى جانب الاثنين، توجد عدسة مقربة بدقة 13 ميجا بيكسل قادرة على التكبير الهجين بدرجة 10x والتكبير الرقمي بدرجة 60x، تأخذ سامسونج الصدارة هنا بعدسة رئيسية مجنونة بدقة 108 ميجا بكسل، لكن OPPO يسجل علامة DXO Mark الضخمة التي تبلغ 124، متصدرة كل هاتف آخر في السوق.

كاميرا أوبو فايند X2 Pro

يتم التقاط اللقطات العادية بدقة بكسل تصل إلى 12 ميجا بكسل وتتحول الصور دائماً إلى ألوان رائعة ومتوازنة وبدرجات ألوان دقيقة، مع مستشعر بحجم 1.4/1، تكون الصور النهارية ساطعة دائماً، لكن إحدى المآخذ هي أن التعرض غير متناسق.

عندما يتعلق الأمر بالتصوير الفوتوغرافي عالي الدقة، لا يُحدث OPPO ثورة في أي شيء هنا بل يضبطه فقط، كانت التجربة مع التصوير في وضع 488 ميجا بكسل سهلة للغاية، في النهار على الأقل، لا يوجد تأخر في الغالق، وتبدو الصور مشرقة، من الواضح أن هنالك الكثير من التفاصيل المحفوظة، والألوان المتوازنة.

يأتي أوبو فايند X2 Pro مع ما يسميه OPPO PDAF متعدد الاتجاهات مما يجعل التركيز أسرع بكثير من PDAF العادي، لقد عمل التركيز التلقائي بشكل جيد في معظم الحالات حتى عند التقاط مقاطع الفيديو، شيء واحد يجب ملاحظته هو أن هذه الميزة تبدو متاحة فقط على العدسة الرئيسية، وليس مطلق النار الفائق الاتساع، والأخير هو المكان الذي يمكن من خلاله تصوير لقطات الماكرو أيضاً والتجربة معها كانت مخيبة للآمال.

صورة ملتقطة بواسطة كاميرا هاتف أوبو فايند X2 Pro

تدعي OPPO نطاق عمل 3 سم للقطات الماكرو للعمل، ولكن حتى في هذا النطاق، لا يركز الهاتف على الموضوع الرئيسي، قد يكون هذا بسبب بعض أوجه القصور في البرنامج في عدم الكشف عن الموضوع الرئيسي، يجب الابتعاد عنه، بمعنى أنها لم تعد لقطة ماكرو.

تعمل اللقطات الرأسية على الأقل بشكل جيد، ويعد الفصل بين موضوع الصورة رائع، ولا يبدو تأثير البوكيه اصطناعي للغاية ومع ذلك، إن Google Pixel 4XL و Samsung Galaxy S20 Ultra يقدمان تأثيرات ضبابية أفضل، وهذا الأخير يرجع إلى مستشعره الكبير، مما يمنح تجربة بوكيه تشبه DSLR.

تقوم العدسة المقربة للهاتف بدقة 13 ميجا بكسل بعمل لائق في اللقطات المكبرة، وتدعم ما يصل إلى 10x تقريب مختلط وزوم رقمي 60x وكلما تقدمت القصة، كلما تم بتكبير / تصغير الصورة أكثر، إن لقطات الزوم 10x قابلة للخدمة ولكن لها بيكسل واضح، كحد أقصى عند 60x وتصبح الصورة ضبابية جداً بحيث لا تكون ذات فائدة.

صورة في الوضع الليلي باستخدام هاتف أوبو فايند X2 Pro

عندما يتعلق الأمر بالتصوير الليلي يتعامل الهاتف مع نفسه بشكل جيد مع الحد الأدنى من الضوضاء والصور الساطعة بشكل لائق دون تشغيل الوضع الليلي، لكن OPPO Find X2 Pro مجهز بأسلوب Ultra Night 3.0 ويجب استخدامه حيث مع تشغيله، تصبح الصور أكثر إشراقاً بدون فقدان التفاصيل، هنالك القليل من الضوضاء أو معدومة، وتأخر الغالق ليس سيئ على الإطلاق.

تجربة كاميرا سيلفي هاتف أوبو فايند X2 Pro

بالنسبة لصور السيلفي، يقوم مطلق النار الأمامي بدقة 32 ميجابيكسل بعمله دون المبالغة في تجميله، صور السيلفي ذات بورتريه جيدة أيضاً.

الأداء

يعمل Find X2 Pro بشكل جيد وهذا يرجع إلى شرائح Snapdragon 865 التي تعمل على تشغيل الهاتف الذكي، بالإضافة إلى ذاكرة الوصول العشوائي LPDDR5 بسعة 12 جيجابايت، فإن تعدد المهام والألعاب يبدو رائعًا على الجهاز، يسخن الهاتف قليلاً بعد ساعتين من اللعب لكن هذا متوقع.

منفذ شحن هاتف أوبو فايند X2 Pro

بالنسبة للتخزين، هنالك 256 جيجا بايت من مساحة التخزين الداخلية مع عدم وجود مساحة للتوسيع  وهو ما يعد نوع من المشكلة ويتيح Samsung Galaxy S20 Ultra، مع مساحة تخزين داخلية أقل، إدخال بطاقة microSD بسعة 1 تيرابايت لمزيد من المساحة.

مع الوصول الوشيك لتوصيل 5G بحلول نهاية هذا العام، ينبغي النظر في الهواتف التي تدعم معيار الشبكة الجديد لأي شخص يشتري هاتف جديد يدعم أوبو فايند X2 Pro بالتأكيد إلى جانب LTE العادي.

البطارية

يأتي الهاتف ببطارية 4260 مللي أمبير في الساعة، وعلى الرغم من أنه ليس بأي حال من الأحوال الأكبر في الهاتف الرئيسي، إلا أنه في الواقع لا يعمل بشكل سيئ للغاية، تمكّن معدل تحديث 120 هرتز بدقة 1440p طوال الوقت الذي كنت ستخدم فيه الجهاز، مع الاستخدام المنتظم الذي يشمل الألعاب واستهلاك الفيديو والملاحة (كان ذلك قبل إصدار أمر التحكم في الحركة)، استمر الهاتف لـ 7 ساعات من عمر البطارية وهو أمر مثير للإعجاب.

تقنية شحن هاتف أوبو فايند X2 Pro

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى