كيف؟

مقارنة بين Microsoft Edge و Chrome .. أي متصفح أفضل؟

يعد Google Chrome و Microsoft Edge من أفضل متصفحات الويب التي يمكنك استخدامها اليوم. يتمتع كلاهما بميزات لا تصدق ستمنحك تجربة من الدرجة الأولى أثناء تصفح الويب.

بالنسبة للكثيرين، يعد Google Chrome ملكًا لمتصفحات الويب، وذلك بفضل سرعته الكبيرة وتوافقه وسهولة استخدامه وتصميمه الأنيق. من ناحية أخرى، هناك من يفكرون في تثبيت Microsoft Edge لأنه يتفوق على Chrome في التصميم والوظائف والأداء بفضل آخر تحديثاته.

على أي حال، نود تقديم مقارنة بين كلتا الأداتين، مع إبراز مزاياها وعيوبها من خلال تقديم الاختلافات الخمسة الرئيسية بين Google Chrome و Microsoft Edge حتى تتمكن من اختيار الأداة التي تناسب احتياجاتك.

الاختلافات بين Google Chrome و Microsoft Edge

كما ذكرنا، كلاهما أفضل البدائل بين متصفحات الويب المختلفة. من حيث الأذواق اللونية، هناك بعض الاختلافات المحددة للغاية التي قد تجعلك تميل نحو أحدهما أو الآخر.

على أي حال، نترك لك أدناه قائمة من 5 أقسام توضح الاختلافات الرئيسية بين Google Chrome و Microsoft Edge لمزيد من الاعتبار.

1. الأداء

نبدأ بقسم حيوي للمستخدمين، وهو الأداء. نقطة تثير قلق جميع المستخدمين أكثر، لأننا نعرف سمعة Google Chrome كذاكرة RAM حقيقية.

بناءً على ذلك، يمكننا القول أن Microsoft Edge يعمل بشكل أفضل بكثير من Google Chrome، ويمكن ملاحظة ذلك ليس فقط في معايير مثل Kraken و Jetstream، ولكن أيضًا في الاستخدام اليومي. يمكنك أيضًا مشاهدة فيديو اختبار استخدام ذاكرة الوصول العشوائي، والذي يمكنك العثور عليه أدناه.

في الاختبار الذي أجريناه، اختبرنا كلا المستعرضين على إجمالي 6 علامات تبويب بنفس المحتوى في كلتا الحالتين، حيث أظهر Edge استهلاك ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) بما يقرب من 665 ميجابايت على الأكثر، بينما يصل Chrome إلى 899 ميجابايت.

على الرغم من أن هذه الأرقام لا تمثل مشكلة لمن لديهم جهاز كمبيوتر فائق القوة، إلا أنها تحدث فرقًا كبيرًا عندما نتحدث عن المزيد من المعدات المحدودة.

2. الميزات

كلاهما متصفحات ويب كاملة وسريعة الاستجابة للمهام اليومية المختلفة، ولكن يجب أن نعترف بأن Microsoft Edge يتقدم بخطوة على Chrome بعدة طرق.

على سبيل المثال، تتمتع Edge بميزات مختلفة قد لا يتم ملاحظتها، ولكنها تعمل على تحسين تجربة المستخدم بشكل كبير بمجرد بدء استخدامها.

على سبيل المثال، في Microsoft Edge، نجد مجموعات Edge التي تتيح لك تجميع عدد من مواقع الويب المتشابهة وتسميتها وحفظها للوصول السريع والسهل بنقرة واحدة عند الحاجة إليها.

نجد أيضًا خيارات أخرى مثل Edge Editor، الذي يعمل كمساعد كتابة قائم على AI يساعد في تحسين النصوص الخاصة بك والوعود بالتحسين كل يوم بناءً على استخدامك.

بالنسبة للمستخدمين ذوي الاحتياجات الخاصة، يعد خيار قراءة بصوت عالٍ من Edge إمكانية وصول رائعة أخرى توفرها Edge، حيث سيقرأ لك المتصفح الويب بالكامل بصوت دافئ وودود.

هناك شيء آخر يجب تسليط الضوء عليه وهو علامات التبويب العمودية، والتي توجد أيضًا في متصفحات أخرى مثل Opera أو Vivaldi، مما يحدث فرقًا مع Chrome، ويظهر واجهة أنظف وأكثر تنظيماً.

3. مزامنة

هذه النقطة خاصة بـ Google Chrome، ويرجع ذلك أساسًا إلى أن قدرته على المزامنة واسعة جدًا. من كلمات المرور والإشارات المرجعية إلى سجل التصفح وطرق الدفع والمزيد.

هذا يجعلها مفيدة بشكل لا يصدق للمستخدمين الذين لديهم أجهزة متعددة والذين يمكنهم المزامنة بسلاسة عبر أجهزة الكمبيوتر وأجهزة اللاب بتوب والهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية من حساب Google واحد.

Edge ليست متأخرة كثيرًا وتدعم هذه الوظيفة أيضًا، لكنها محدودة أكثر. ناهيك عن أن محفوظات المزامنة وعلامات التبويب المفتوحة لا تزال قيد التطوير.

4. الأمن

يتمتع كلا المستعرضين بخيارات أمان وخصوصية بارزة للغاية، ولكن علينا أن نعترف بأن Edge متقدمًا بنقطة واحدة وسنخبرك بالسبب.

في متصفح Microsoft، يمكنك الاختيار من بين ثلاثة مستويات أمان لحماية ما هو أكثر ملاءمة لك، بالإضافة إلى أنه مدمج مع Microsoft Defender Smartscreen، مما يزيد من الحماية ضد مواقع الويب الضارة والتنزيلات التي يمكنها اختراق جهاز الكمبيوتر الخاص بك ومعلوماتك الشخصية.

متصفح Google، من جانبه، يدعم فقط حظر ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث، ويحدد مواقع الويب عالية الخطورة، والإضافات والتنزيلات ذات الأصل المشبوه، ويوفر تصفحًا أكثر أمانًا ومضمونًا بنسبة 100٪.

في أي حال، يوفر كلا المستعرضين القدرة على تثبيت التطبيقات والإضافات، مثل أدوات منع الإعلانات والإعلانات، والتي تتيح لك زيادة الأمان أو تحديد وصول كل موقع إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

5. التحسين

أخيرًا، لقد خصصنا موضوعًا متعلقًا بالأداء ولكنه يستحق أيضًا الشرح، وهو تحسين المتصفح. في هذه الحالة، يتمتع Edge بالقدرة على الاحتفاظ بعلامات التبويب.

إنها وظيفة تساعد على تحسين أداء جهاز الكمبيوتر الخاص بك عن طريق تقليل استهلاك الموارد، وخاصة ذاكرة الوصول العشوائي. ما يفعله هو عندما لا يتم استخدام علامة تبويب بعد فترة، فإنه يوقف البرنامج بحيث لا يستهلك الموارد حتى تتم إعادة النظر فيه.

بينما يقدم Chome حلاً مشابهًا، فهو محدود جدًا وليس “مصقولًا” مثل نظيره، وذلك لأنه لا يسمح لك باختيار وقت الخمول لعلامة التبويب للذهاب إلى وضع السكون أو إنشاء قائمة بيضاء لعلامات التبويب التي لا يمكن المساس بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى