كيف؟

متى يجب استبدال فلاش ميموري USB القديم

هل ما زلت تستخدم فلاش ميموري USB قديمًا لتخزين ملفاتك؟ لماذا لا تقوم بالترقية إلى عصا أحدث وأكبر وأسرع ستستمر لسنوات قادمة؟ إليك سبب رغبتك في استبدال محرك أقراص USB القديم.

مساحة التخزين لديك تنفد

أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لترقية فلاش ميموري USB هو زيادة سعة التخزين. إذا وجدت نفسك تنفد باستمرار من المساحة، فمن الجيد أن تستثمر في محرك ذو سعة أعلى. إذا لم تكن قد اشتريت محرك أقراص USB مؤخرًا، فسوف تندهش من سعة التخزين التي يمكنك الحصول عليها مقابل نقودك.

في حين أنه من الممكن العثور على محركات أقراص بسعة تصل إلى 2 تيرابايت، فمن المحتمل أن تكون هذه سعة تخزينية أكبر مما لديك على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، وما لم تكن لديك احتياجات تخزين عالية بشكل لا يصدق، فمن غير المحتمل أن تستخدمها بالكامل. على الرغم من ذلك، يسهل العثور على محركات الأقراص من العلامات التجارية الموثوقة بسعة تخزين تبلغ 128 جيجابايت و 256 جيجابايت و 500 جيجابايت و 1 تيرابايت وبأسعار معقولة جدًا. الآن، إذا كنت تريد محرك أقراص USB عالي الأداء، فيمكنك اختيار فلاش ميموري صلب بدلاً من ذلك، مثل SanDisk 1 تيرابايت USB 3.2 Extreme Pro USB. تتمتع هذه العصي بأسرع سرعات قراءة وكتابة لـ USB، مما يتيح لك تنزيل الأفلام في أقل من دقيقة!

سرعات النقل بطيئة

يمكن أن توفر لك سرعات نقل البيانات السريعة قدرًا هائلاً من الوقت، خاصةً إذا كنت تنقل الملفات الكبيرة باستمرار. إذا كنت قد انتظرت يومًا ما الذي شعرت بأنه الأبدية لنقل ملف من محرك أقراص USB إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فأنت تعلم كم يمكن أن يكون الأمر محبطًا.

أولئك الذين يعملون مع الملفات الكبيرة، مثل أي شخص يقوم بتسجيل وتحرير مقاطع الفيديو أو الصور، سوف يستفيدون بشكل كبير من سرعات النقل السريعة. حتى إذا كنت لا تعمل مع الملفات الكبيرة بانتظام، فلا يزال من المفيد أن يكون لديك محرك أقراص USB سريع في متناول يدك عندما تحتاج إليه.

أفضل ترقية للحصول على سرعات أعلى هي استبدال محرك أقراص USB 2.0 القديم بطراز 3.0 أحدث وأسرع. نعم، لا يزال بإمكانك العثور على عدد لا يحصى من العصي 2.0 في السوق، لكنها عفا عليها الزمن تمامًا. تتمتع هذه العصي التي تعود للقرون الوسطى بمعدل إشارة أقصى يبلغ 480 ميجابت في الثانية، بينما يبلغ الحد الأقصى لمعدل إشارات USB 3.0 5 جيجابت في الثانية. هذا يعني أن الإصدار 3.0 يمكن أن يكون أسرع بعشر مرات من متوسط العصا 2.0.

ضع في اعتبارك أنك بحاجة إلى توصيل USB 3.0 بمنفذ تم تصنيفه أيضًا لـ USB 3.0 لتلقي سرعات نقل أسرع. تم تصميم كل جهاز تقريبًا باستخدام هذه المنافذ في الوقت الحاضر، نظرًا لأنها متوافقة أيضًا مع USB 2.0. سيؤدي توصيل عصا 3.0 في منفذ 2.0 إلى تقييدك بسرعات أقدم وأبطأ.

توافق خاطئ

هل سبق لك أن واجهت مشكلة في العثور على منفذ متاح وقابل للاستخدام لمحرك أقراص USB على الجهاز؟ إذا لم يتم إدخال محرك الأقراص بشكل صحيح في أي مكان، فستواجه مشكلة في التوافق. على سبيل المثال، لديك محرك أقراص USB ولكنك تحتاج إلى توصيله بجهاز يحتوي على منفذ Micro-USB فقط.

الحل الأكثر عملية لذلك هو الحصول على محول On The Go (OTG)، مثل محول URWOOW USB 3.0 OTG. تتيح لك هذه المحولات توصيل محرك أقراص USB أو جهازك بالنوع C ومنافذ USB الصغيرة. أفضل جزء هو أن محولات OTG رخيصة نسبيًا وسهلة الاستخدام – ما عليك سوى توصيل محرك USB غير المتوافق وتوصيله بمنفذ.

إذا كان لديك النوع الصحيح من محرك أقراص USB ولكنك لا تزال تواجه مشكلة في توصيله، فجرّب منفذًا آخر. قد تكون بعض المنافذ على الأجهزة، وخاصة القديمة منها، صعبة. السيناريو الأسوأ هو المنفذ أو محرك الأقراص تالفًا ماديًا. دعونا نأمل أن لا يكون هذا هو الحال أو أن عصا USB ليست مكسورة تمامًا ولا يزال من الممكن إصلاحها.

حاول هز محرك الأقراص المحمول برفق لمعرفة ما إذا كان يقرأ أم لا. يمكنك استغلال هذه الفرصة لنسخ ملفاتك إلى محرك أقراص آخر قبل أن تصبح غير قابلة للقراءة تمامًا. احرص على عدم إدخال محرك الأقراص بالقوة، فقد يتسبب ذلك في مزيد من التلف. استخدم عود أسنان أو ممسحة قطنية لتنظيف المنافذ للتخلص من أي حطام أو غبار في الطريق.

لا نوصي بإعادة تشكيل محرك الأقراص فعليًا ما لم تكن تعرف ما تفعله. من الأفضل تسليمها إلى محترف حتى لا تفقد بياناتك القيمة إلى الأبد. تواصل مع محل إصلاح الإلكترونيات المحلي الخاص بك ومعرفة ما إذا كان بإمكانهم المساعدة.

فلاش ميموري غير قابل للقراءة

هذه هي المشكلة الأكثر إزعاجًا عند التعامل مع أجهزة USB. تقوم بتوصيله بجهاز الكمبيوتر الخاص بك ولكن لا يحدث شيء، أو تتم مطالبتك بخطأ “لم يتم التعرف على جهاز USB”. قد يرجع ذلك إلى عدة أسباب، بما في ذلك الفيروسات أو البرامج الضارة الموجودة على محرك الأقراص والتي تمنع الكمبيوتر من قراءته.

إذا كنت تعتقد أن هذا هو الحال، فنحن لا نوصي بتوصيله بجهاز الكمبيوتر الخاص بك، لأنه قد يصيبه أيضًا. يمكنك إما الحصول على مسح ضوئي وتنظيف احترافي بواسطة متخصص أو محاولة القيام بذلك بنفسك إذا كنت تعرف ما تفعله. سيشمل التنظيف اليدوي بدء التشغيل من قرص صلب للتخلص منه ثم فحصه بحثًا عن فيروسات. ومع ذلك، قد لا تكون كل هذه المشاكل مفيدة بالنسبة لك، مما يعني أن الوقت قد حان لاستبدالها.

قد يكون هناك أيضًا تلف مادي لمحرك الأقراص نفسه أو بمنفذ USB، بالإضافة إلى مشاكل في الأجهزة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، بما في ذلك فشل التنسيق.

الحل الأول الذي يجب تجربته هو إدخال عصا USB في منافذ أخرى لمعرفة ما إذا كانت تقرأ. إذا كنت تقوم بتوصيله بجهاز كمبيوتر، فجرّب جهازًا آخر. إذا تم اكتشاف محرك الأقراص، فقد تكون مشكلة في البرنامج في جهاز الكمبيوتر الخاص بك. استخدم مدير الجهاز لتحديث برامج تشغيل USB أو إعادة تثبيتها. يمكنك أيضًا محاولة تحديث أو إعادة تثبيت برامج تشغيل وحدة تحكم USB. قد تؤدي إعادة تشغيل الكمبيوتر بعد ذلك إلى حل المشكلة أيضًا.

يمكنك أيضًا تجربة حلول الاسترداد والتنسيق والإصلاح مثل تلك الموجودة على recoveryit.com. قد تكون هذه الحلول تقنية إلى حد ما، ولكن هناك إرشادات خطوة بخطوة لتتبعها. قد تفاجأ بمدى سهولة استرداد الملفات المحذوفة من فلاش ميموري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى