كيف؟

ما هي جودة الخدمة QoS

لا يتطلب كل ما نقوم به على الإنترنت كل يوم نفس النطاق الترددي أو نفس جودة الاتصال عند الاتصال. ربما تريد تشغيل الألعاب بسلاسة ودون انقطاع، أو تتوقع نفس الموقف عند مشاهدة أفلام 4K على Netflix. لذلك، هناك تقنية أو آلية لجودة الخدمة (QoS) أو جودة الخدمة تسمح لنا بتحديد الأولويات.

ما هو QOS؟

QoS (جودة الخدمة) هي الآلية المستخدمة لضمان تحديد أولويات حركة المرور وضمان الحد الأدنى من النطاق الترددي. تقيس QoS النطاق الترددي وتعطي الأولوية للحزم حسب الأولوية. يجب ألا نخلط بين جودة الخدمة ومحدد النطاق الترددي لأن المحدد يحد من الاتصال بغض النظر عن نوع حركة المرور، ولكنه لا يعطي الأولوية للحزم في قائمة الانتظار. يتم إعداده من خلال المودم لدينا ويمكننا اختيار ما نعطيه الأولوية أو تمكينه.

ماذا تفعل QOS؟ يمكن استخدام هذه الآلية للتحكم في حركة المرور بين شبكتنا وبقية الإنترنت، بالإضافة إلى حركة المرور على شبكتنا. مثال لتخيل ما نتحدث عنه هو طريق سريع به عدة ممرات، كل منها مخصص لنوع السيارة. باستخدام أداة أو تقنية QoS هذه، يمكننا تحديد إعداد هذا الطريق السريع وتعيين استخدام كل حارة بواسطة نوع واحد فقط من حركة المرور، مثل بث الفيديو أو VoIP أو الألعاب عبر الإنترنت. تتيح لنا QoS إعطاء أولوية أكبر للألعاب أو مكالمات VoIP، مما يضمن تشغيلها بدقة وسلاسة ودون انقطاع وبنطاق ترددي كافٍ.

بعض المشاكل التي تحلها لنا هي الأداء الضعيف، والسرعة البطيئة، والتأخيرات المحتملة في مدخلات الحزم، أو غيرها من حالات فشل الشبكة الشائعة مثل زمن الوصول العالي أو أخطاء الاتصال. لكل هذا، QoS هي الميزة التي تتضمنها بعض أجهزة المودم في السوق، والتي، كما أوضحنا سابقًا، تتيح إعطاء الأولوية لحركة مرور واحدة على أخرى.

الخيارات وأنواع الأولوية

الكمون والنطاق الترددي عاملان رئيسيان يحددان الأداء السلس للعديد من الخدمات. على سبيل المثال، تحتاج الألعاب عبر الإنترنت إلى أقل زمن انتقال ممكن للحصول على تجربة جيدة، بينما تحتاج مقاطع الفيديو عبر الإنترنت إلى أقصى عرض نطاق ممكن لتجنب التخزين المؤقت المخيف. يمكن لجودة الخدمة (QoS) تحسين الأداء عن طريق تقليل زمن الوصول أو تحرير النطاق الترددي لخدمات معينة. بهذه الطريقة يمكنك “إعطاء الأولوية” لحركة مرور الخدمة.

تتيح لنا “جودة الخدمة” أو عملية QoS هذه تحديد أولويات حزم الألعاب على أي حزم أخرى متاحة حاليًا. لا يزال بإمكاننا “اختيار” ما نريد تحديد أولوياته. كما أوضحنا سابقًا. على سبيل المثال، يمكنك اختيار Fornite أو Netflix. ما لا يعيق الآخرين، بل يعطي الأولوية لما يثير اهتمامك في الوقت الحالي. هناك خيار آخر لاستخدام خدمة QoS وهو أنه يسمح لنا بتعيين حد أقصى للنطاق الترددي لكل جهاز بحيث لا ينتقل أبدًا بسرعة أعلى من تلك التي حددتها مسبقًا وبالتالي لا يزعج الآخرين المتصلين بنفس الشبكة.

تعرض لنا بعض إصدارات المودم أنواعًا مختلفة من جودة الخدمة أو تعطي خيار تحديد أولويات إصدارات التطبيق المختلفة. كما سنرى في الفقرات التالية، هناك فقرات تميز بين تطبيقات الوقت الحقيقي والأولوية والخلفية. وهي تختلف حسب نوع التطبيقات واستخدام الاتصال.

يميز البعض الآخر بين Adaptive QoS، أو Traditional QoS، أو حد النطاق الترددي، كما هو الحال مع Asus على سبيل المثال. الفرق بين الأول والأخير هو أن الأول “يضمن عرض النطاق الترددي من وإلى كل من التوصيلات السلكية واللاسلكية للتطبيقات والمهام ذات الأولوية عبر الجدولة المسبقة بالسحب والإفلات. بالنسبة للأخير، هناك حديث عن ضمان عرض النطاق الترددي الداخلي والخارجي على كل من التوصيلات السلكية واللاسلكية للتطبيقات والمهام ذات الأولوية عبر المعلمات اليدوية المحددة من قبل المستخدم. يسمح لنا محدد النطاق الترددي بالتحكم في السرعة القصوى للأجهزة.

طريقة ضبط جودة الخدمة؟

يجب عليك اتباع بعض الخطوات اعتمادًا على إصدار المودم والعلامة التجارية لديك، ولكن معظم الأجهزة الحالية بها هذه التقنية التي تتيح لنا إدارة حركة المرور أو تحديد أولويات أحدهما والآخر. للوصول إلى المودم، يمكننا دائمًا القيام بذلك من 198.168.1.1 أو من خلال البرنامج الذي تستخدمه عادةً للوصول إلى إعداد الشبكة.

إذا كان لديك إصدارات شركة اتصالات، فمن السهل البحث في صفحة دعم كل شركة أو الاتصال بخدمة العملاء لمعرفة ما إذا كان لديهم هذا الوضع. على سبيل المثال، إذا كان لديك مودم رديء الجودة من Türk Telekom أو أي شركة إنترنت تعمل مع نفس الأجهزة، فلا يمكنك إعداد QoS أو تمكينه.

يمكنك الوصول إلى نفس القائمة على مودم مثل ZTE، والتي يمكنك الحصول عليها من مزود خدمة مثل Türk Telekom (لـ ZXHN H298A): الشبكة العامة> QoS. هنا يمكنك تفصيل إعدادات التصنيف.

قائمة Qos

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى