الإنترنت المظلم أو Dark Web هو جزء من شبكة الويب موجود في الظلام ومعزول تماماً، أي لا يمكن الوصول له إلا بواسطة أدوات خاصة، وهو أيضاً عكس باقي الويب العادي فهو جزء من الويب غير قابل للرصد أو المراقبة أو التتبع، فلا يمكن لأحد أو جهة أو حكومة تتبع المواقع الموجودة على الإنترنت المظلم ولا يمكن تتبع أنشطة المستخدمين أيضاً.

لربما سمعت مصطلح الإنترنت المظلم من أحد أصدقائك المهتمين بالتقنية وأخبارها، أو لمحت أحد المنشورات التي تتحدث عنه وتسرد الأساطير وقصص ما قبل النوم عن هذا العالم الرقمي الغريب، حسناً أكره أن أقول لك أن معظم ما سمعته غير حقيقي أو لنقل غير دقيق وغير موضوعي.

الإنترنت المظلم أو Dark web مفهوم لا يعني عند البعض إلا وسيلة لخرق القانون وانتشار الجريمة والشرور، فهو يحتوي على أقصى نزوات البشر شراً وأكثرها شذوذاً.

على الناحية الأخرى يعني الإنترنت المظلم المزيد من الخصوصية والحرية للبعض الآخر، ولسان حالهم ينادي “من حقي أن أتصفح الإنترنت بعيداً عن العيون المراقبة”.

بين هؤلاء واولئك هناك من ينظرون للموضوع بعين المتأمل الذي يرى، أن هناك دائماً علاقة عكسية بين الآمان والخصوصية، فكلما كان كل شيء يحدث على الإنترنت قابل للرصد والمراقبة، كلما كان هذا يعني المزيد من الآمان للكل.

فالمخطيء يمكن الوصول له بسهولة، وكل شيء موجود في النور وواضح للكل، ولكن هذا من ناحية أخرى يعني انعدام الخصوصية.

بينما الحرب تدور بين أصحاب الاتجاهات المتعارضة، نجد الكثيرين الذين لا يعرفون من الأساس ما هو الإنترنت المظلم. في الحقيقة الإنترنت المظلم هو آداة مثل أي آداة يمكنك أن تستخدمه بأكثر من طريقة، ويمكنك أيضاً أن تختار ألا تستخدمه من الأساس.

بمقالي هذا نكشف لك أسرار الإنترنت المظلم وتاريخه وأهم الحقائق والمعلومات الخاصة به، والفرق بينه وبين الإنترنت العميق، وكيف يمكنك الدخول للإنترنت المظلم، والكثير من المعلومات والتفاصيل الأخرى حول الإنترنت المظلم.

ما هو الإنترنت المظلم

ما هو الإنترنت المظلم

الإنترنت المظلم هو شبكة كبيرة من مواقع الويب، التي لا يمكن الوصول لها بواسطة محركات البحث التقليدية مثل محرك البحث جوجل وبينج، ولا يمكن الدخول لها بواسطة متصفحات الإنترنت التقليدية مثل جوجل كروم أو فاير فوكس.

هذه المواقع تستخدم تقنيات تشفيرية بحيث يصعب جداً تحديد ومعرفة أصحاب هذه المواقع، أيضاً التعامل بين المستخدمين في هذه المواقع يكون باستخدام تقنيات تشفيرية أيضاً، بحيث يصعب جداً جداً تحديد مكان أو هوية المستخدمين.

الإنترنت المظلم هو جزء لايتجزأ من الويب ولكنه موجود في الظلام، كل شيء هناك أعمى ومشفر. المواقع في الإنترنت المظلم مجهولة الهوية، والمستخدمين مجهولي الهوية، والمتصفح المستخدم في عالم الإنترنت هذا، هو أيضاً مصمم خصيصاً لكي يعمل في هذا الاتجاه التشفيري لحجب هوية ومكان مستخدميه.

يسمى الإنترنت المظلم بهذا الاسم لأنه غير موجود في النور وغير قابل للرصد، وهوية مستخدميه غير قابلة للتحقق أو الفحص.

الإنترنت المظلم هو مواقع تنتمي إلى الانترنت العميق التي يتم إخفاؤها عن قصد، وتتطلب متصفحاً محدداً (متصفح Tor) للوصول إليها. بمعنى أخر الإنترنت المظلم أو Dark Web هو جزء لم تتم فهرسته من قبل محركات البحث.

الغرض من عدم فهرسة مواقع الإنترنت المظلم هو حجب ظهورها والوصول إليها بواسطة محركات البحث، سبب الحجب قد يكون اخفاء مواقع تم إنشاءها بنوايا سيئة مثل ممارسة أنشطة إجرامية دون إمكانية تتبعها، وقد يكون عدم الرغبة في الظهور على هذه المحركات.

يستخدم الإنترنت المظلم في إخفاء آثار الأنشطة الإجرامية على الإنترنت والتي تتم عليه بكثافة شديدة بسبب ذلك. على الإنترنت المظلم تجد أنشطة مثل الاتجار بالبشر وبيع أرقام البطاقات المصرفية المسروقة مرتعاً آمن بعيد عن أعين القانون.

يصعب تحديد حجم الإنترنت المظلم بدقة لصعوبة تعقب مواقعه، أغلب التقديرات تتوقع أنه يعتبر حوالي 5٪ من الإنترنت العميق.

أهم الحقائق الخاصة بالإنترنت المظلم

1. أشهر متصفح للإنترنت المظلم هو TOR وهو اختصار The Onion Router، فهو يعمل بطريقة التشفير عن طريق عمل طبقات من الاخفاء، بحيث يصعب جداً جداً الوصول لأي بيانات لمستخدميه.

2. نظراً لغياب الرقابة وامكانية الرصد في عالم الإنترنت المظلم، فقد أصبح ملاذاً لكل من يريد خرق القانون، إنه يضم عالم يحتوي على أقبح وجه ممكن للشر.

فعلاوة على وجود مواقع متخصصة في تجارة السلاح والمخدرات والسرقة والنصب، فستجد مواقع تحتوي على أفظع الشرور والرغبات الإنسانية الشاذة، كإغتصاب وتعذيب الأطفال وتجارة لحوم البشر، والطقوس الشاذة لأغرب المعتقدات.

3. على الرغم من النقطة السابقة ولكن الإنترنت المظلم ليس شريراً بالفطرة، ولكنه عالم يضع الخصوصية وعدم القابلية للرصد في أولوياته، والشرور الموجودة فيه هي نتيجة استغلال الأشرار لطبيعة هذا العالم.

ولا عجب أن تجد الكثير من المواقع الشرعية على الإنترنت المظلم، ووفقاً لبعض الآراء أن المواقع الشرعية أكثر من المواقع الغير شرعية على الإنترنت المظلم.

4. التعامل المالي في الإنترنت المظلم يكون بواسطة العملات الرقمية وعلى رأسها البيتكوين، ففي هذا العالم الخطير لا مجال لاستخدام بيانات الكروت الائتمانية أو البنوك.

5. هناك بعض الحسنات في هذا العالم، أو لنقل هناك استخدامات شريفة ومشروعة للإنترنت المظلم، منها التعبير عن الرأي بحرية والتنديد بالأنظمة الديكتاتورية.

6. هناك الكثيرون حول العالم الذين ينظرون للإنترنت المظلم، كونه عالم يمنح مستخدميه الحرية والخصوصية وهذا حق مشروع للكل، وبخوص فكرة خرق القانون فهم يجيبون، كما في الإنترنت المظلم هناك الكثير من المواقع التي تخرق القانون، كذلك هذا يوجد على الإنترنت التقليدي.

7. ترتيباً على النقطة السابقة هناك بعض المواقع الكبيرة، التي بدأت تتكيف مع فكرة منح المستخدمين الخصوصية التي يريدونها، ومن هذه المواقع فيسبوك! نعم لاتتفاجأ فالفيسبوك لديه نسخة خاصة لمستخدمي الإنترنت المظلم.

8. أسماء النطاقات (روابط المواقع) لها طبيعة خاصة في عالم الإنترنت المظلم فهي تنتهي بدوت onion، بدلاً من دوت كوم أو دوت نت كما في الإنترنت التقليدي.

كيف ظهر الإنترنت المظلم؟

لفهم الشكل الحالي للإنترنت المظلم نحتاج للعودة بالزمن إلى الوراء قليلاً وبالتحديد في فترة التسعينيات من القرن الماضي، في تلك الفترة تم إنشاء نظام إعادة التوجيه الذي فيما بعد بنى عليه متصفح تور.

تم إنشاء هذا النظام لحماية الأفراد في مجتمع الاستخبارات بواسطة السماح لهم بالتواصل دون الكشف عن هويتهم. كما عمل على حماية المبلغين عن المخالفات والسماح بحرية الفكر والتعبير للمواطنين والصحفيين الذين عاشوا في ظل أنظمة قمعية.

عام 2002 تم إنشاء أكبر مشروع لأخفاء الهوية على الإنترنت وهو مشروع Onion Routing Project، المعروف الآن باسم مشروع تور Tor Project، بعد ذلك نشرت البحرية الأمريكية أكواد المتصفح للعلن لتكون متوفرة للاستخدام من قبل الكل.

في عام 2006، أسس العديد من نفس العلماء الذين طوروا Tor منظمة تور وهي منظمة غير ربحية مقرها ماساتشوستس. ترعى منظمة تور البرنامج والمتصفح الذي يحمل نفس الاسم ولا يزال يتلقى تمويل من حكومة الولايات المتحدة حتى الآن.

في حين أن Tor (ومتصفحات الإنترنت المظلم المماثلة) له استخدامات تحافظ على سلامة الأشخاص الرقمية، والحفاظ على خصوصيتهم، ولكنه يمكن استغلال هذا المتصفح في إخفاء الهوية لأغراض إجرامية وهو ما بدأ في الحدوث في السنوات التالية.

في الفترة من عام 2011 ازداد تواجد الأسواق السوداء على الإنترنت والمواقع التي تقدم خدمات غير شرعية، في ذلك الوقت كان الوصول إلى هذه الأسواق والمواقع يتم بنفس سهولة الوصول إلى المواقع العادية ودون رقابة.

عندما بدأت الحكومات ومنظمات الأمن السيبراني في إغلاق هذه المواقع والأسواق نقلت الأخيرة نشاطها إلى الإنترنت المظلم، استعانت هذه المواقع بمتصفح تور لتستكمل ممارستها الغير مشروعة والتعامل مع عملائها.

خلقت الانترنت المظلم فرصة فريدة لازدهار الأسواق السوداء الرقمية وبدأ الناس في الاستفادة منها. قد يتم تنفيذ المعاملات على هذه الشبكة باستخدام العملات المشفرة.

تحاول أجهزة القانون والحكومات مكافحة الأنشطة الإجرامية التي تظهر على الإنترنت المظلم أولاً بأول قدر المستطاع، بالتأكيد تعد هذه عملية صعبة بسبب صعوبة تعقب المواقع والمستخدمين عبر الإنترنت المظلم، لكنها نجحت بالفعل في إغلاق مواقع كثيرة عليه.

الفرق بين الإنترنت المظلم والإنترنت العميق

هناك البعض الذين يعتقدون أن مصطلحي الإنترنت العميق والإنترنت المظلم يؤديان نفس المعنى، ولكن في الواقعه رغم الارتباط بينهما ولكن الإنترنت العميق له معنى مختلف عن المظلم تماماً.

الإنترنت العميق: مشهور بين العرب بمصطلح ديب ويب وهو إشارة لمعناه في الانجليزية Deep Web، وهو يعتبر كل صفحات الويب التي لا يمكن الوصول لها بواسطة محركات البحث، ولا يمكن الوصول لها حتى بصورة مباشرة بواسطة كتابة الرابط في المتصفح، وذلك لأن هذه المواقع أو هذه الصفحات تكون متوفرة فقط (قابلة للزيارة) لأعضاء محددين.

أمثلة لصفحات الديب ويب:

أ) كل المواقع التابعة للمؤسسات والشركات والتي تحتوي قاعدة بيانات متوفرة فقط للعاملين، مثل البنوك والهيئات الحكومية.

ب) كل صفحات المواقع التي تتطلب تسجيل الدخول قبل الوصول لها، فمثلاً محتوى الكورسات في حسابك في أحد مواقع الكورسات، لا يظهر لك إلا بعد تسجيل الدخول، فهو غير متاح للكل بمن فيهم محركات البحث.

ج) كل صفحات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة، لو كان لديك حساب على الفيسبوك مثلاً وقمت بضبط الإعدادات فيه لكي لا يظهر في محركات البحث، فهو بذلك يدخل ضمن الإنترنت العميق، وأيضاً صفحات الدردشة بين وبين أصدقاءك.

د) كل صفحات المنتجات والخدمات المدفوعة التي لا تظهر إلا بعد اتمام عملية الدفع، هذه أيضاً تدخل ضمن قائمة الإنترنت العميق.

هـ) المواقع التي تتطلب اشتراك مدفوع للدخول إليها وقواعد البيانات الخاصة وبالطبع مواقع الإنترنت المظلم.

و) صندوق بريدك الإلكتروني تعتبر جزء من الإنترنت العميق.

الفكرة ببساطة هنا أن الإنترنت العميق يشمل كل محتوى الويب الخاص، فهو غير متاح لأي شخص ولا يمكن الوصول له بواسطة محركات البحث، وهو غالباً محمي بكلمات مرور، وهذا يعني أن الديب ويب يعتبر السواد الأعظم من محتوى الويب .

الإنترنت العميق يعتبر حوالي 94 بالمئة من حجم الإنترنت بالكامل، الجزء المتبقي يطلق عليه الإنترنت السطحي أو Surface Web ويتكون من المواقع والصفحات التي يمكن لكل المستخدمين الوصول إليها بسهولة بواسطة محركات البحث.

الإنترنت العميق

الفرق بين الإنترنت المظلم والإنترنت العميق واضح بواسطة المسميات، فالإنترنت العميق هو في مناطق عميقة (أي ليس على السطح) على شبكة الويب، يمكنك الوصول له طالما تمتلك الصلاحية لذلك (بواسطة المتصفحات التقليدية).

فصفحة تسجيل الدخول لحسابك على Gmail تنتمي للإنترنت التقليدي المتاح للكل، أما الرسائل الموجودة على بريدك الخاص هي إنترنت عميق لا يستطيع أحد الوصول لها إلا بواسطة بيانات الدخول (البريد الإلكتروني وكلمة المرور).

أما الإنترنت المظلم فهو في منطقة مظلمة على الانترنت، لا يمكن الوصول له بواسطة محركات البحث التقليدية ولا بواسطة المتصفحات العادية أيضاً، ولا يمكن تعقبه، ولكنه على أي حال متاح للكل.

ما هو متصفح تور TOR؟

متصفح Tor

متصفح تور أو Tor هو متصفح مجاني مفتوح المصدر يساعدك على تصفح الإنترنت دون الكشف عن هويتك. المتصفح يمحو سجل التصفح الخاص بك تلقائياً مع كل جلسة ويشفر تحركاتك وتصفحك على الإنترنت.

تور يتيح لك الوصول إلى الإنترنت المظلم وما فيه من مواقع مخفية وغير المفهرسة. نظراً لقدرته على السماح لك بالوصول إلى كل المواقع الموجودة على الإنترنت بحرية فإن بعض البلدان تحظر هذا المتصفح تماماً.

لاحظ أن تصفحك على الإنترنت دائماً مراقب من أكثر من جهة وهذه حقيقة لا تدعو للرعب. الجهات التي تراقب هذا التصفح قد تكون جهات لها الحق في ذلك مثل مزودي خدمة الإنترنت (بأوامر من الحكومات) والمواقع ومحركات البحث.

لا يعد هذا مشكلة كبيرة لأغلب مستخدمي الإنترنت، خاصة أن معظم الجهات التي تسجل بيناتهم لا تستخدمها إلا في حالات خاصة.

مزودي خدمات الإنترنت تستخدمها في حالات قانونية خاصة، وجوجل والمواقع يستخدمونها لأغراض تسويقية (غالباً).

على النقيض هناك فئة من مستخدمي الإنترنت يحتاجون لأخفاء هوياتهم على الإنترنت لأسباب كثيرة، قد تكون هذه الأسباب بريئة أو بدافع حماية الخصوصية، وقد تكون لاكتساب الحرية لممارسة أنشطة غير قانونية معينة.

أي إن كان غرضك من تصفح الإنترنت المظلم فتور هو أفضل متصفح يمكنك الاعتماد عليه لذلك الغرض.

ما معنى اسم متصفح TOR؟

Tor هي اختصار لكلمة The Onion Router الـ router هو جهاز التوجيه الذي تستخدمه للوصول الإنترنت، أما سبب إطلاق كلمة onion أو بصلة عليه فهو تشبيه لطبقات الحماية التي يوفرها المتصفح بالطبقات الموجود في نبات البصل.

بشكل أبسط سمي المتصفح بهذا الاسم تعبيراً عن فكرة امتلاك جهاز توجيه خاص يوفر عدة مستويات من الحماية والتشفير.

كيف تتصفح الإنترنت المظلم بشكل آمن؟

كيف تتصفح الإنترنت المظلم بشكل آمن

حتى تتمكن من تصفح الإنترنت المظلم بشكل آمن تحتاج إلى:

1. متصفح تور TOR

متصفح Tor هو متصفح مجاني تماماً، وهو مشروع شرعي مائة في المائة. يتخذ من شكل البصل شعاراً له، لأنه يعتمد على نظام الطبقات لاخفاء بيانات المستخدمين ومنع القدرة على تتبعهم من أي جهة، والمواقع التي تزورها بواسطة موقع تور لا تستطيع معرفة مكانك الحقيقي أيضاً.

متصفح تور هو ليس متصفح للإنترنت المظلم فقط ولكنه متصفح يعمل لزيارة أي موقع ويب، فهو في الأساس متصفح يخفي هوية المستخدمين، ويحافظ على خصوصيتهم، لذلك يمكنك استخدامه كمتصفح تقليدي.

كما وضحنا سابقاً متصفح تور هو أداة أساسية لتصفح الإنترنت المظلم، المتصفح نفسه آمن للغاية ويقوم بتمويه اتصالك وتشفيره بدرجات مرتفعة ويمكن الاعتماد عليه وحده لتصفح الإنترنت المظلم بأمان.

مع ذلك تعد الأدوات التالية أدوات هامة لحماية بياناتك أثناء تصفح الإنترنت المظلم واستخدمها لن يضر إن لم يفيد.

2. برنامج VPN مضمون من ناحية عدم تسجيل بيانات تصفحك أو تسريبها

الـ VPN أو الشبكة الافتراضية الخاصة هي برامج تعمل على تمويه اتصالك بالإنترنت بواسطة عدة بروتوكولات تشفير، استخدام برامج VPN مع متصفح تور سوف يوفر لك مستوى جديد من حماية بياناتك.

وببساطة تعمل برامج الـ VPN على حصولك على IP Address وهمي مختلف عن IP Address الحقيقي الخاص بجهاز الكمبيوتر الذي تستخدمه.

3. برنامج قوي لمكافحة الفيروسات والبرامج الخبيثة والضارة

كمستخدم للكمبيوتر استخدامك لـ برنامج مكافحة الفيروسات والبرامج الضارة هو عنصر أساسي لا ينصح بتصفح الإنترنت بدونه.

هذا العنصر تتضاعف أهميته عندما تصفح الإنترنت المظلم الذي يعد أكبر الأسواق لبيع الفيروسات الشرسة مثل فيروس الفدية.

برنامج مكافحة الفيروسات سوف يساعدك على حماية جهازك من الأخطار المتواجدة على الإنترنت المظلم، مع ذلك يجب أن تكون حريص أثناء التجول في مواقع الإنترنت المظلم، وتتحقق من كل رابط قبل الضغط عليه ولا تقم بتحميل أي ملفات لا تثق فيها.

4. معرفة بعض مواقع الويب المظلم

متصفح تور سوف يسمح لك بتصفح الإنترنت المظلم، ولكن للدخول لأحد مواقع الإنترنت المظلم بالفعل فأنت تحتاج معرفة رابط هذا الموقع، أو عليك باستخدام أحد محركات بحث الإنترنت المظلم والتي أشهرها notEvil و Torch.

أيضاً هناك الكثير من المواقع على الدارك ويب تقدم مسارات لأهم المواقع المشهورة ومنها The Uncensored Hidden Wiki.

5. ضع في إعتبارك هذا قبل أن تبدأ في استخدام الإنترنت المظلم

1. الإنترنت المظلم يحتوي على الكثير من المواقع الغير شرعية، والتي بزيارتك لها فأنت بشكل ما تدعمها وتساعد على بقاءها، لذلك يمكنك استخدام الإنترنت المظلم عن طريق زيارة المواقع الشرعية فقط.

2. الإنترنت المظلم يحتوي على الكثير من المخترقين (الهاكرز)، الذين يمكنهم اختراق جهازك واحداث مشاكل به أو سرقة بياناتك، لذلك عليك ألا تقوم بتحميل أي شيء من الإنترنت المظلم، وتكون يقظاً ولا تشارك أي شخص بياناتك.

3. هناك الكثير من المواقع التي تقدم محتوى عنيف وغير أخلاقي وشاذ، وتعرضك لهذا من الممكن أن يحدث لديك أثر نفسي سيء، لذلك عليك ألا تترك نفسك كلياً لفضولك.

4. الإنترنت المظلم هو المكان الذي يمكنك أن تشعر فيه بالخصوصية حقاً، ولكن يمكنك بالاستخدام الذكي للإنترنت التقليدي أن تحافظ على خصوصيتك أيضاً.

ما هي أهم استخدامات الإنترنت المظلم المفيدة؟

ما هي أهم استخدامات الإنترنت المظلم المفيدة

الإنترنت المظلم يحتوى على عدة مواقع مفيدة يمكن الاستفادة منها بطرق متعددة نذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر:

1. إنشاء صندوق بريد إلكتروني يوفر قدر عالي من الخصوصية

كلنا يعلم ما تقوم به خدمات مثل جوجل من مراقبة وجمع بيانات مستخدميها لأغراض كثيرة على الأقل لأغراض تسويقية وإعلانية.

الإنترنت المظلم يحتوى على عدد كبير من المنصات التي توفر إنشاء بريد إلكتروني يتمتع بقدر عالي من الخصوصية والأمان.

خدمة مثل ProtonMail تمكنك من إنشاء بريد إلكتروني دون كل بياناتك أو تسجيلها وتوفر صندوق بريد أمن ومحمي.

ProtonMail متوفر منه نسخة على الإنترنت التقليدي والتي تمكنك من عمل صندوق بريد إلكتروني ممتاز. الفارق بين النسختين هو مدى الحماية والخصوصية التي يتمتع بها الإنترنت المظلم ، والتي تستفيد منها النسخة المتوفرة عليه.

2. الإطلاع على أبحاث علمية كاملة

موقع Sci-Hub هو مكتبة تحتوى على عدد ضخم من الأبحاث العلمية في مختلف المجالات، غرض الموقع الأساسي هو توفير هذه الأبحاث للكل بدون شروط أو التقيد بقوانين حقوق الملكية الفكرية.

الموقع يضع بين يديك أهم وأحدث البحوث العلمية في كل المجالات كما أن فهرسة الموقع لمحتوياته منظمة للغاية. الموقع سوف يفيدك بشكل كبير إذا كنت شغوف بأحد المجالات العلمية أو كنت من الباحثين العلميين أو إذا كنت تدرس أحد المجالات العلمية.

3. قراءة القصص المصورة

إذا كنت تحب قراءة القصص المصورة وتحميلها فسوف تحب موقع Comic Book Library لما يوفره من عدد لا نهائي منها، الموقع يحتوي على عدد ضخم من القصص التي تنتمي إلى دور النشر العالمية لكنه بالتأكيد لا يبالي بحقوق الملكية الفكرية.

الموقع يحتوى أيضاً على أهم القصص النادرة المتوفرة للاستخدام العام والتي ننصح بقراءتها.

بالتأكيد نحن لا ننصح بانتهاك قوانين الملكية الفكرية بواسطة قراءة أو تحميل أي قصص متوفرة بشكل غير شرعي.

4. إجراء بحث آمن

محرك بحث جوجل يقوم بتسجيل معلومات عن المواضيع التي تبحث عنها بينما محرك بحث DuckDuckGo لا يقوم بذلك، هذا المحرك يمكنك من البحث عن أي شيء تريده بشكل آمن وفي خصوصية تامة دون تسجيل بياناتك أو مواضيع بحثك.

المميز في هذا المحرك أنك تستطيع الوصول إليه بالطرق التقليدية للتصفح ولا تحتاج إلى متصفح خاص بعكس المواقع السابقة، مع ذلك استخدامك للمحرك مع متصفح تور وبرنامج الـ VPN سوف يوفر مزيد من الأمان والخصوصية.

الفضول هو واحد من السمات الرئيسية التي نتميز بها نحن البشر، والذي لعب دور مهم في تاريخنا وتطورنا واكتشافاتنا. إنسان بلا فضول هو إنسان غير قادر على تعلم شيئا جديداً.

ولكن ما يجعل الأمور أكثر تعقيداً أن الفضول أحياناً يكون له وجه قبيح، فمن الممكن أن يكون سبباً في تلويث أفكارنا ويجرنا لطرق نحن في غنى عنها تماماً.

هناك الكثير من المواقع المهمة جداً والمفيدة جداً على الانترنت العادية متوفرة للكل، ويمكنك تعلم أشياء رائعة بواسطتها.

باختصار أنت في الغالب لا تحتاج استخدام الإنترنت المظلم، أما لو كان لديك دافع مهم وشرعي لدخول هذا العالم، فنصيحتي لك أن تتوخى الحذر، وأن تكون واعياً ومدركاً تماماً لما تفعل، وقبل كل شيء يجب أن تمتلك الدراية التقنية الكافية لهذا.

قدمنا بمقالي هذا شرح مبسط للإنترنت المظلم دون الدخول في تفاصيل تقنية معقدة. من المهم أن تعرف أن الوصول إلى مواقع الإنترنت المظلم لا يتم بسهولة ويعتمد على الكثير من الخبرة والقيام بعدد كبير من الخطوات ناهيك عن أنه مُجرم في بعض الدول.