الإنترنت لم يعد فقط جزءًا من حياتنا بل أصبح هو حياتنا بالكامل، فكل نشاط نقوم به بات عبر الإنترنت، بداية من التواصل مع الآخرين بواسطة الفيسبوك والواتساب وحتى العمل وبناء المشاريع.

ورغم أنه ليس من الضروري أن نعرف بالتحديد ما هو الإنترنت أو كيف يعمل لاستخدامه، ولكن هذه المعرفة سوف تمنحنا ميزة وقوة كبيرة لفهم ماذا يحدث من حولنا بشكل أعمق.

في هذا الدليل المختصر والمبسط سوف أقدم لك كل ماتريد معرفته عن الـ Internet بداية من إحصائياته وتاريخه، وحتى كيفية عمله، وأهم المصطلحات المتعلقة به.

والآن لنبدأ موضوعنا المهم جداً والمشوق أيضاً.

ما هو الإنترنت بالتحديد

الـ Internet بكل بساطة هو شبكة كأي شبكة من شبكات الكمبيوتر، ولكنه شبكة كبيرة بعض الشئ يتصل بها أكثر من 21 مليار جهاز حول العالم، هذا وفقًا لإحصائية في العام 2020، تخيل كم جهازًا متصل بها الآن!

فهو البنية التحتية الضخمة التي يتصل بها الأشخاص حول العالم، والتي يقومون بواسطتها بالتواصل مع بعضهم البعض وارسال الملفات والإيميلات ومشاهدة أفلامهم المفضلة وحتى متابعة حالتهم الصحية.

حيث أن بداخل شبكة الويب الضخمة التي تقرأ هذا المقال بواسطتها هناك العديد من الشبكات الأخرى التي تربط بين الأفراد والشركات والمنظمات والحكومات.

ولكن تخيل معي حجم الإنترنت الشاسع الذي نستطيع الوصول إليه، فإنه لا يشكل إلا 5 أو 6 بالمئة فقط من الانترنت، أما الباقي فإنه يحتاج إلى صلاحيات وأدوات أخرى للوصول إليه.

ولكي تفهمني بإمكانك أن تتخيل الشبكة العالمية كنبات البصل مكونة من عدة طبقات، وبالتحديد 3 طبقات: الأولى التي سنركز عليها وهي السطح Surface Web، والثانية الإنترنت العميق Deep Web، والثالثة الإنترنت المظلم Dark Web.

وإليك بعض النقاط المهمة حول الإنترنت:

1. الإنترنت هو شبكة لا مركزية أي لا يوجد من يتحكم بها، ويمكن لأي جهاز كمبيوتر الدخول في هذه الشبكة.

2. يمكن لأي مجموعة من أجهزة الكمبيوتر أن تنشيء شبكتها الخاصة، ويمكن أن تتصل بالشبكة الأم الإنترنت أم لا حسب الرغبة. لذلك يمكننا أن نطلق علي الإنترنت أنه شبكة الشبكات أو Network of Networks.

3. في الحقيقة يمكن استخدام الإنترنت من الكثير من أنواع الأجهزة وليس أجهزة الكمبيوتر التقليدية فقط، ولذا مؤخراً ظهر مفهوم إنترنت الأشياء، وهو الذي يمكن أي جهاز من دخول الشبكه وربطه مع أجهزة أخرى في شبكة واحدة خاصة.

4. الإنترنت يعمل وفقا لبروتوكولات، أشهرها IP, TCP, FTP، وهي قوانين والقواعد التي يعمل وفقاً لها الإنترنت، ويجب أن يوافق عليها كل جهاز متصل بالشبكة.

5. كل جهاز يتصل بالانترنت يجب أن يمتلك IP ADDRESS خاص وغير مكرر، وبواسطته يتم تنظيم عملية سير ومشاركة البيانات بين الأجهزة بدون اختلاط أو ارتباك، وهذا واحد من أهم بروتوكولات الإنترنت.

6. تشبه شبكة الويب بتطورها الحالي الشبكة العنكبوتية، فهي مجموعة هائلة من الخيوط (الاسلاك) المتصلة معا.

وتدمير جزء من هذه الشبكة لا يعني عطل النظام كله، لأن عملية الاتصال هنا سوف تأخذ مسارات أخرى حول الجزء المدمر لكي تصل لغايتها المنشودة.

إحصائيات هامة حول الإنترنت

حجم شبكة الويب واستخدامها كبيرين للغاية، فتخيل أنه في الدقيقة الواحدة، وبحسب إحصائية Statista للعام 2021:

  • يتم ارسال 69 مليون رسالة على الماسنجر والواتساب.
  • يتم رفع 500 ساعة من المحتوى على اليوتيوب.
  • يتم ارسال 197.8 مليون إيميل حول العالم.
  • يتم شراء منتجات وخدمات بقيمة 1.6 مليار دولار أونلاين.
  • يتم مشاركة 695 ألف قصة على انستجرام.
  • يشاهد 28 ألف شخص مشاهدة أعمالهم المفضلة على نتفليكس.

هذه الأرقام وغيرها تؤكد لنا أن الإنترنت ضخم للغاية، وبات ضخمًا للدرجة التي لا يمكن حتى لعقولنا البشرية استيعابها.

 ما هو علم البيانات Data Science (التخصص الأكثر إثارة)

وكل هذا يدفعنا للسؤال حول كيف تعمل الانترنت بالتحديد؟

كيف يعمل الإنترنت؟

الإنترنت كأي شبكة يتكون من جزئين أساسيين:

الجزء الأول: العتاد أو الـ Hardware، وهو أي جهاز متصل بالإنترنت مثل كمبيوترك أو تليفونك المحمول وغيرهم من أجهزة التوجيه (Routers)، والخوادم وأبراج الاتصال والأقمار الصناعية.

الجزء الثاني: البروتوكولات وهي القواعد التي تحكم عمل الويب، وهي مثل IP و TCP و HTTP و FTP التي بالتأكيد سمعت عنها أو رأيت أسمائها أثناء تصفح الإنترنت.

لتفهم كيف يعمل الإنترنت بالتحديد، تخيل أن الإنترنت هو مكتب بريد تقليدي، تذهب إليه وتعطيه رسالة لينقلها إلى شخص ما بعيد عنك.

لتستطيع ارسال الرسالة، ولكي تصل إلى الشخص الصحيح يجب أن تكتب عنوانك وعنوان الشخص الذي تريد للرسالة أن تصله.

هذا العنوان في الإنترنت يسمى Internet Protocol أو الـ IP، وهو رقم مميز لكل جهاز على الإنترنت يشبه العنوان الفريد للجهاز.

ولكن الأمر ليس بهذه البساطة لأن رسالتك لن يتم أخذها من صندوق البريد وارسالها للمرسل إليه مباشرة، حيث ستذهب لمكتب البريد الذي تتبعه أولًا، ثم تدخل شبكة البريد الوطنية، ومن ثم تذهب إلى مكتب البريد الذي يتبعه المرسل إليه وبعد ذلك تصله.

هذا بالضبط ما يحدث على شبكة الويب العالمية، ولكن مكتب البريد في هذه الحالة يسمى الـ ISP أو Internet Service Provider وهو مزود الخدمة الذي تتصل به.

وعادة يكون هناك أكثر من مزود خدمة، فمثلًا أنت متصل بالروتر Router في منزلك، والروتر متصل بكابينة منزلك والكابينة متصلة بسنترال المنطقة، وسنترال المنطقة متصل بالسنترال العمومي، والسنترال العمومي متصل بمزود الخدمة الأساسي.

مزود الخدمة الأساسي قد يكون شركة WE في مصر، أو شركة STC في السعودية، أو شركة AT&T في الولايات المتحدة، أو غيرهم حسب المكان الذي تسكن فيه.

ومزود الخدمة هذا متصل بالعمود الفقري للإنترنت Back Bone Of The Internet الذي يصل بين كل مراكز البيانات في العالم.

فمثلًا في حالة الإنترنت عندما تقوم بالدخول إلى موقع ما، يتم ارسال طلبك هذا عبر كل هؤلاء الوسطاء حتى يصل إلى مركز البيانات أو الاستضافة المخزن عليها الموقع، ومن ثم تعود إليك بيانات الموقع لتجده يفتح على متصفح الويب خاصتك (وهذا كله يحدث في أجزاء من الثانية).

وبالطبع هذا تبسيط شديد للغاية حيث أن هناك الكثير من البروتوكولات التي يتم استخدامها غير الـ IP، مثلًا هناك الـ DNS الذي تستخدمه عند الدخول إلى المواقع، وهناك ال TCP وغيرها، ولكننا حاولنا أن نشرح لك كيفية عمل النت بأبسط طريقة ممكنة وبلا تعقيد.

اقرأ أيضًا: كيف تستفيد من الإنترنت (أفكار ستصنع فارق في حياتك)

تاريخ الإنترنت (مراحل التطور)

الحاجة أم الإختراع، ولا يوجد دافع للإختراع أكثر من الخوف، وأهم مثال على هذا إختراع الإنترنت، فالإنترنت تم اختراعه خلال الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي.

فبعد قيام الاتحاد السوفيتي بإطلاق أول قمر صناعي “سبوتنيك” إلى الفضاء شعرت الولايات المتحدة بالقلق، ولذا بدأت بضخ استثمارات كبيرة في قطاع التكنولوجيا تحت وكالة تسمى بـ ARPA.

هذه الوكالة قامت في الخمسينات بابتكار شبكات الكمبيوتر، والتي كانت تسمى حينها ARPANET، والتي تطورت بعد ذلك لتضم العديد من الأجهزة والشبكات الأخرى.

ليأتي العام 1990 ويتم اختراع الشبكة العنكبوتية العالمية World Wide Web، والتي هي الوسيلة التي نقوم بالدخول إلى الشبكة بواسطتها منذئذ.

وهكذا فإن النت ليس إختراع لشخص واحد، بل هو سلسلة طويلة للغاية من الإختراعات امتدت من الخمسينات في القرن الماضي وحتى يومنا هذا.

الإنترنت أيضًا ليس ملكًا لأحد، بل هو ملك الكل، فإذا استوعبت هذا المقال جيدًا ستدرك أن Internet هو مجموع الأجهزة التي يملكها كل شخص في هذا العالم.

الأسئلة الأكثر شيوعًا حول الإنترنت

1. ما هو الإنترنت؟

الإنترنت شبكة كبيرة تجمع كل الشبكات والأجهزة الموجودة في العالم، وتعمل بواسطة عدد من البروتوكولات تتحكم في تواصل هذه الأجهزة مع بعضها البعض.

وغالبًا ما يقصد بالإنترنت الطبقة السطحية منه الـ Surface Web، غير أن هناك طبقتين آخريتين للإنترنت، وهما الـ Dark Web والـ Deep Web.

2. ما هو حجم الإنترنت؟

الإنترنت ضخم للغاية حيث أنه يتكون من الأجهزة الموجودة في العالم، والتي تصل أعدادها إلى عشرات المليارات.

كما أنه يتكون من الكابلات والخوادم ومراكز البيانات الموجودة حول العالم، ولذا فإن حجمه ضخم للغاية وشبه لا يمكن تخيله.

3. كيف بدأ الإنترنت؟

بدأ Internet كشبكة حكومية تستخدمها الولايات المتحدة في نقل البيانات بين أجهزة الكمبيوترات الضخمة في الخمسينات والستينات.

ومن ثم بدأت هذه الشبكة بالاندماج مع شبكات أخرى كثيرة حتى اختراع الشبكة العنكبوتية WWW، والتي سهلت على العامة الوصول إلى الإنترنت.

4. ما هو مركز الإنترنت؟

لا يوجد مركز للإنترنت، فهو أجهزة المتناثرة حول العالم التي تتصل مع بعضها البعض عبر الأسلاك والبروتوكولات.

ولذا فإننا من الممكن أن نقول أن كل جهاز متصل على النت بإمكانه أن يكون مركز الإنترنت، نعم حتى جهازك الذي تقرأ المقال بواسطته.

5. ما الفرق بين الإنترنت Internet وشبكة الويب العالمية WWW؟

هناك الكثيرون الذين يخلطون بين الانترنت وبين الويب، ويستخدمون المصطلحين للتعبير عن نفس الشيء. ولكن في الحقيقة مفهوم الإنترنت أعم واقدم من مفهوم الويب، أو لنقل أن الويب يندرج تحت الإنترنت.

الإنترنت هو الشبكة التي تجمع بين مليارات الأجهزة حول العالم، بينما شبكة الويب العالمية WWW هي الوسيلة أو الطريقة التي نصل ونتنقل عبر الإنترنت بواسطتها.

وبإمكاننا التبسيط والقول أن الإنترنت هو المحيط بينما شبكة الويب العالمية WWW هي السفينة التي نتجول في المحيط بواسطتها.

6. ما هي الـ IPS؟

الـ IPS أو Internet Provider Service مزود خدمة الـ Internet، وتكون الشركات المسئولة عن توصيل خدمة النت للعملاء، وهي عادة شركات كبيرة رائدة في مجال الاتصالات أو شركات تابعة للحكومة.

وتكون هذه الشركات مسئولة عن البنية التحتية للنت، وتكون بمثابة الشبكة الأم في كل دول، والتي يتصل بها أفراد هذه الدولة.

7. من اخترع الإنترنت؟

لا يوجد مخترع واحد للإنترنت، بل هو سلسلة طويلة من المخترعين والاختراعات التي أدت إلى وجود الإنترنت بالشكل الحالي الذي نعرفه.

حيث ساهم عشرات العلماء والباحثين عبر التاريخ بكون الإنترنت بالشكل الذي نعرفه حاليًا ونستخدمه في جوانب حياتنا.

ولكن لو كنت اسماء بعينها، فيمكننا القول أن من قاما باختراع الإنترنت هما Vint Cerf و Robert E. Kahn عام 1970 عندما قاما بإنشاء أول شبكة إنترنت خاصة بوزارة الدفاع الامريكية.

والتي كانت تسمى ARPANET اختصاراً لمصطلح Advanced Research Project Agency Network، وكانت هذه هي بذرة ظهور الإنترنت.

8. من يتحكم بالإنترنت؟

لا أحد يتحكم في بالإنترنت ولا يملك شخص زر بإمكانه إيقافه حول العالم، كلًا نستطيع التحكم فيه كما نشاء.

ولكن قد تكون لديك صلاحيات أكبر إذا ما كنت موفر الخدمة IPS حيث تستطيع التحكم بالعملاء Clients، لكن التحكم في الإنترنت بشكل عالمي أمر مستحيل.

9. كيف يعمل الإنترنت؟

الإنترنت يعمل كأي شبكة صغيرة أخرى تقوم بنقل البيانات بين الأجهزة المكونة لها باستخدام عدد من البروتوكولات.

لكن في حالة النت توجد العديد من الأجهزة متصلة مع بعضها البعض، مع وجود الكثير من البروتوكولات المعقدة.

الخاتمة

لاغنى عن الإنترنت في أي جانب من جوانب حياتنا، فنحن نستخدمه بشكل يومي في كل شيء بدءًا من التواصل والترفيه وحتى العمل.

فالإنترنت بات جزءًا من حياتنا اليومية ومعظم وقتنا اليوم صار بشكل أو بآخر متصل بالإنترنت وموجود عليها.

بمقالي هذا قمنا بتوضيح وشرح كل ما يهمك عن الإنترنت، بدءًا من ما هو بالتحديد والأجزاء التي يتكون منها.  مرورًا بكيف يعمل والبروتوكولات المختلفة التي يتم استخدامها، وحتى تاريخ الإنترنت وكيفية وجوده بالحالة التي نعرفها اليوم.