اختيار أفضل شاشة كمبيوتر يحتاج مراعاة عدة عوامل، أهمها هو وجود اختلافات في أغراض الاستخدام بين كل مستخدم والآخر، ناهيك عن أن شاشات الكمبيوتر أصبحت تختلف عن بعضها بأكثر من شكل ونوع بسبب تنوع تصميماتها وتقنيات عملها.

الشاشة جزء هام من مكونات الكمبيوتر، وبالرغم من أنها لا تؤثر على أدائه بشكل مباشر ولكنها تعد عنصر هام في تجربة الاستخدام. شراء شاشة كمبيوتر دون أخذ الوقت الكافي في الدراسة والتفكير هو تصرف غير حكيم وقد يؤدي إلى خسارة الأموال.

 ببساطة قد تشتري شاشة لا تناسب استخداماتك أو بها عيب يمنعك من الاستفادة منها بالشكل المطلوب.

بمقالي هذا نذكر لك أهم النصائح القائمة على البحث والتجارب الشخصية حول الأمور التي يجب أخذها في الحسبان عند اختيار أفضل شاشة كمبيوتر.

أفضل شاشة كمبيوتر

تعريف أفضل شاشة كمبيوتر هو أمر نسبي يختلف من مستخدم لآخر. يختار بعض المستخدمين الشاشة بناء على جودة صورتها، البعض الأخر يرى أن أفضل شاشة كمبيوتر بالنسبة له هو الشاشة التي توفر له أفضل صورة مع أكبر عدد من الكماليات.

في الواقع شاشات الكمبيوتر تحتوي على عناصر كثيرة قد تصعب عملية اختيارها على مستخدم الكمبيوتر الغير متخصص. النصائح التي سوف نذكرها بمقالي هذا سوف تساعدك بشكل كبير جداً على تكوين فكرة عامة عن التفاصيل التقنية الهامة التي يجب الانتباه لها.

سوف نتطرق أيضاً إلى عملية شراء شاشة الكمبيوتر، وما يجب عليك الانتباه له حول بالضمان وخدمة ما بعد البيع.

ملحوظة: قمنا بشرح أشهر أنواع شاشات الكمبيوتر في مقال سابق ننصحك بقراءته، لأنه سوف يساعدك على فهم هذا المقال بشكل أفضل.

سوف نقوم بتقسيم النصائح لقسمين:

  • الأول يحتوى على عناصر يجب عليك تحديدها قبل الشراء، وذلك لتسهل عليك عملية اختيار الشاشة.
  • الثاني سوف يتناول بعض الأمور التي يجب عليك معرفتها و الانتباه لها أثناء عملية الشراء.

أولاً ما يجب عليك تحديده أو معرفته قبل الشراء

1. الغرض المبدئي و المجالات التي قد تستخدم فيها الشاشة في المستقبل

ما هي طبيعة استخدامك لهذه الشاشة بشكل أساسي؟ إجابة هذا السؤال تتعلق بطبيعة استخدامك لجهاز الكمبيوتر .

على سبيل المثال: إذا كنت تستخدم الكمبيوتر للقيام ببعض الأعمال المكتبية والتصفح فقط، فهنا سوف تناسبك شاشة تعمل بتقنية TN، الشاشات التي تحتوي على لوحة تعمل بتقنية TN توفر قيمة مقبولة مقابل سعرها، وتناسب المهام البسيطة مثل التصفح والكتابة.

على النقيض إذا كنت تستخدم الكمبيوتر للقيام بمهام تحرير الصور أو تعديل الفيديوهات فسوف تحتاج شاشة تعمل بتقنية VA، تعديل الصور والفيديوهات مهمة تعتمد على دقة الألوان وشاشات الـ VA تعتبر أفضل اختيار لتنفيذ هذه المهام.

إذا أردت استخدام الشاشة للألعاب أو الأعمال المكتبية فشاشة من نوع IPS سوف تؤدي الغرض بشكل كبير، صحيح أن دقة ألوانها أقل من شاشات الـ VA لكنها مقبولة في أغلب المهام، كما يمكن استخدامها في تحرير الصور والفيديوهات بشكل محدود.

في الحقيقة تعتبر الشاشات من السلع المعمرة، أي أنك لن تشتر شاشة جديدة كل عام أو اثنين، بالتالي يجب التخطيط جيداً للمستقبل قبل الشراء. هل تتوقع أن تقوم بأعمال تعتمد على نسب ألوان طبيعية مثل تحرير الفيديوهات والصور في المستقبل القريب؟

هل تتوقع أن تقوم بلعب الألعاب التنافسية أو ألعاب طور القصة يوماً ما؟ كل هذا يجب تحديده قبل شراء شاشتك الجديدة.

قم بتحديد الغرض من شراء الشاشة حالياً واستخدامك لها في المستقبل القريب أي في الفترة من سنتين إلى ثلاث سنوات.

2. قوة وحدة معالجة الرسوم التي تمتلكها الآن

ملحوظة: هذه النقطة يجب مراعاتها إذا كنت تستخدم الكمبيوتر الخاص بك للعب الألعاب بشكل دوري.

الشاشة تعرض البيانات التي قامت وحدة معالجة الرسوم GPU بمعالجتها، وبالتالي التناسق بين المكونين مهم. قوة وحدة معالجة الرسوم تتجلى في قدرتها على عرض عدد الإطارات أو الصور التي تستطيع معالجتها في الثانية أو ما يعرف ب Frame Per Second.

حتى تعرض الشاشة عدد الإطارات التي قامت وحدة الرسوم بمعالجتها يجب أن يكون معدل تحديث الشاشة يساوي أو أكبر من معدل الإطارات.

بمعنى آخر إذا قامت الوحدة بمعالجة 100 أطار يجب أن يكون معدل تحديث الشاشة هو 100 هرتز أو أكثر لتظهر هذه الإطارات، في حالة أن معدل تحديث الشاشة أقل من قدرة وحدة المعالجة على معالجة الإطارات سوف تعرض الشاشة إطارات تساوى معدل التحديث الخاص بها فقط.

إذا قامت وحدة المعالجة بمعالج 100 إطار لكن معدل تحديث الشاشة هو 60 هرتز ما سوف يظهر على الشاشة هو 60 إطار فقط، حتى لو تمت معالجة عدد أكبر من الإطارات فلن تسطيع الشاشة عرضها.

امتلاك شاشة معدل تحديثها أقل من قدرة وحدة معالجة الرسوم التي تمتلكها ليس مشكلة كبيرة ولن تؤثر على استخدامك بشكل كبير، لكنك بهذا الشكل لن تتمكن من الاستفادة من قدرات وحدة معالجة الرسوم التي تمتلكها بشكل كامل.

تستطيع معرفة قوة وحدة معالجة الرسوم الخاصة بك بواسطة اختبارها على الألعاب التي تلعبها ومراقبة أدائها، يمكنك أيضاً الإطلاع على أداء هذه الوحدة بواسطة مشاهدة الفيديوهات التي تعرض أدائها على اليوتيوب.

3. مداخل الشاشة

مداخل الشاشة هي أمر آخر يجب الانتباه له عند البحث عن أفضل شاشة كمبيوتر تناسب جهازك واحتياجاتك.

المداخل يجب أن تتوافق مع تلك الموجودة في وحدة معالجة الرسوم المستقلة، وإذا كنت تعتمد على وحدة معالجة رسوم مدمجة في وحدة المعالجة المركزية فاحرص على توافق مداخل اللوحة الأم المخصصة لتوصيل الشاشة بالمدخل الموجودة في الشاشة نفسها.

يجب أن تتأكد أن الشاشة تحتوي على هذه المداخل بشكل أساسي:

أ) مدخل HDMI

هو مدخل توصيل يعمل بتقنية High-Definition Multimedia Interface الشهيرة، ويأتي بعدة إصدارات مختلفة أحدث إصدار موجود منه في الوقت الحالي هو الإصدار رقم 2.1.

كل إصدار من إصدارات مدخل HDMI يوفر مميزات جديدة من ناحية التوصيل ونقل البيانات وبالطبع جودة الصورة.

ب) مدخل DP

مدخل يعمل بتقنية DisplayPort الصاعدة والتي توفر مميزات أكثر أحياناً من تقنية HDMI، تنقية DisplayPort لديها إصدارات مختلفة مثل تقنية HDMI وحالياً احدث إصدار منها يحمل رقم 2.

هناك مداخل أخرى أقدم مثل DVI و VGA لكنها تعتبر تقنيات قديمة لا تقدم مميزات مداخل تقنية HDMI و DisplayPort،

أغلب وحدات معالجة الرسوم التي صدرت خلال السنوات الماضية أو التي سوف تصدر لا تحتوي على مداخل DVI و VGA.

احرص على اختيار شاشة تحتوي على أحدث إصدار من تقنية HDMI وتقنية DisplayPort، ولا تنسى التأكد من شرائك لكابلات اتصال تدعم نفس إصدارات مداخل الشاشة حتى تتمكن من الاستفادة بمميزات هذه الإصدارات.

4. الاستخدام في الألعاب

عامل آخر مهم في مجال الألعاب والشاشات المناسبة لها هو الألعاب التي تلعبها أو تفضلها ، هل تلعب ألعاب تنافسية أو الألعاب الجماعية القائمة على فكرة لاعب ضد لاعب أم الألعاب التي تعمد على القصة واللعب الفردي.

الألعاب التنافسية وألعاب البطولات الإلكترونية تتطلب شاشات ذات معدل استجابة سريع ومعدل تحديث عالي، صحيح أن هذه المواصفات موجود في الشاشات التي تعمل بتقنية TN ولكنها ليس بالجودة التي توفرها شاشات IPS.

حتى إن كنت لا تنوى الدخول في بطولات الألعاب لكنك تلعب الألعاب التنافسية يفضل أن تشتري شاشة تحتوي على لوحة IPS، حيث توفر هذه الشاشات أفضل تجربة لعب ممكنة في الوقت الحالي.

للألعاب التنافسية حاول أن تشتري شاشة تعمل بتقنية IPS معدل تحديثها 144 هرتز فأكثر مع معدل استجابة 2 ملي ثانية مثلاً.

وإذا كنت تهتم بألعاب المغامرات وتهوى لعب طور القصة الفردي فقط فسوف يكفيك معدل تحديث 60 هرتز، وهو معدل سهل إيجاده، حيث هناك شاشات تعمل بتقنية IPS أو VA وتقدم معدل تحديث 60 هرتز وبسعر مناسب.

إن كنت تنوي تحديث وحدة معالجة الرسوم في المستقبل القريب يمكنك شراء شاشة توفر معدل تحديث أكبر من قدرة الوحدة، وإذا كنت لا تنوي تحديث الوحدة في خلال 3 أو 5 سنوات فلا تقم بذلك.

5. دقة العرض المناسبة لك

هل تهوى مشاهدة الأفلام ولعب الألعاب على دقات عرض مرتفعة مثل 2K أو 4K؟ نعم؟ أذاً تأكد من شرائك شاشة توفر دقة العرض التي تفضلها، لكن لاحظ أن قدرة عرض الشاشة على العرض بهذه الدقات مرتبطة بقوة وحدة معالجة الرسوم بشكل أساسي.

ببساطة يمكنك اتباع التحليل التالي لحل معضلة توافق الشاشة مع وحدة معالجة الرسوم الموجودة لديك:

هل تسطيع وحدة معالجة الرسوم التي تمتلكها تشغيل دقات عرض مرتفعة مثل 2K أو 4K في الأفلام والألعاب بصورة جيدة؟

  • إذا كانت الإجابة نعم قم بشراء شاشة تستطيع عرض هذه الدقات.
  • إذا كانت الإجابة لا تجاهل هذه النقطة واهتم بالنقاط الأخرى المذكورة بمقالي هذا.

لاحظ أن الشاشات التي توفر دقات عرض مرتفعة غالبا ما تكون مكلفة، أي أن شرائها يجب أن يتم بعد دارسة جدوى الاستفادة منها.

6. الميزانية والسعر

حدد ميزانية شاشتك بناءًا على استخدامك لها، إذا كنت تحقق عائد مادي بواسطة القيام بمهام معينة على الكمبيوتر مثل تحرير الفيديوهات والصور فيمكنك اعتبار الشاشة استثمار بسيط.

في هذه الحالة تعتبر جودة الفيديوهات والصور التي تقوم بتعديلها على جهازك متعلقة بجودة الشاشة التي تستخدمها، لذلك يجب أن تشتري شاشة تساعدك على القيام بهذه المهام بأفضل شكل.

بالنسبة للسعر من المهم الانتباه إلى أن السعر لا يرتبط بالجودة دائما، فأحياناً يكون سعر بعض القطع مبالغ فيه، قد يرجع هذا لكونه ينتمى لفئة عليا من المنتجات أو علامة تجارية شهيرة.

بخلاف القيمة مقابل السعر بعض الشاشات تم تسعيرها بناء على عدة عوامل محلية مثل شهرة الشركة المصنعة، لاحظ أيضاً أن زيادة الطلب على هذه الشاشات يرفع من سعرها حتى لو لم تكن تستحق هذا السعر.

حاول تحديد ميزانية للشاشة التي تود شرائها كما يفضل الانتباه لسعر الشاشة التي تشتريها ومقارنته بالسعر العالمي لها، أخيراً أنصحك بمراقبة سعر الشاشة على فترات لملاحظة التغير على سعرها وسببه.

ثانياً ما يجب عليك الانتباه له أثناء عملية البحث والشراء

1. ابتعد عن شراء شاشات TN قدر الإمكان

شاشات TN لم تعد مناسبة للشراء في الفترة الحالية، لا تقدم هذه الشاشات أي مميزات غير موجودة في شاشات IPS أو VA حالياً، حتى ميزة السعر التنافسي لم تعد موجودة نظراً لوجود عدد كبير من شاشات VA و IPS بسعر رخيص.

2. لا تشتري شاشة صدرت حديثاً

عادة تحوي النسخ الأولى من المنتجات التي تحتوي على تقنيات جديدة على بعض العيوب والمشاكل، حتى إن لم تحتوي على مشاكل في الأداء فالتقنيات الجديدة تحتاج بعض الوقت حتى تصل إلى أقصى إمكانيات لها، وهذا ينطبق على الشاشات أيضاً.

وحدة معالجة الرسوم قد يتحسن أداؤها بعد تنصيب تعريف معين قامت الشركة المصنعة بإطلاقه، لكن هذا ليس الحال مع الشاشات، لأنها تعمل بدون برامج ولا يمكن تحديث طريقة عملها.

أنصحك بالانتظار مدة ما بين 3 إلى 6 شهور قبل شراء أي شاشة صدرت حديثاً، هذه تعتبر مدة زمنية مناسبة لاكتشاف أي عيوب أو مشاكل تتعلق بتقنية تصنيعها من قبل المراجعين التقنيين أو المجتمع التقني.

3. اشتري الشاشة من متجر محلي

لا انصح بشراء شاشة من بلد غير بلدك لأسباب كثيرة أهمها هو أن إمكانية إرجاع الشاشة أو تبديلها صعبة وقد تكون مستحيلة.

بخلاف صعوبة الإرجاع، شراء الشاشة محلياً قد يكون له مميزات كثيرة، بعض المتاجر تقدم عروض ممتازة عند الشراء منها، العوض قد تتضمن استرداد جزء من قيمة الشاشة أو الحصول على خصم عند شراء الشاشة مع مكون آخر من مكونات الكمبيوتر.

احرص على متابعة العروض الخاصة بالشاشات في بلدك، لأنها قد تحتوي على مميزات حصرية غير موجودة في أي بلد آخر، هذه المميزات تجعل شراءك لهذه الشاشة في هذا العرض صفقة ممتازة.

4. شاهد المراجعات لكن لا تعتمد عليها لشراء الشاشة

أحياناً تختار الشركات المصنعة للشاشات مراجعين مشهورين في المجال التقني وتقوم بإرسال منتجاتها إليهم لمراجعتها، قد يغفل المراجع ذكر عيوب الشاشة إما عن عمد بتعليمات من الشركة المصنعة أو على سبيل السهو.

حاول دائماً أن تبحث عن مراجعين يتسمون بالحيادية ويقومون بذكر عيوب المنتجات قبل مميزاتها، المراجعات الحيادية للشاشات سوف تساعدك على تكوين صورة أولية عن جودة الشاشة ومدى تقبلك لعيوبه.

من المهم عدم الاعتماد على فيديوهات المراجعات بشكل أساسي لاتخاذ قرار الشراء، لا يستطيع المراجعون توفير صورة دقيقة للشاشة التي يقومون بمراجعتها بسبب عدة عوامل أهمها هو:

  •  شاشة المتفرج نفسه.
  • جودة فيديو المراجعة.
  • جودة معدات تصوير الشاشة.
  • التعديلات التي تمت على فيديو المراجعة.

لا نقصد هنا التقليل من جهد أي مراجع أو التشكيك في مصداقيته، لكننا نوضح مدى دقة هذه المراجعات في هذا المجال، و لا ننصحك بشراء شاشة بناء على فيديوهات لمراجعة فقط دون معاينة الشاشة بشكل كامل ومباشر على الطبيعة.

5. انتبه لعيوب الصناعة

عيوب الصناعة موجودة في كل لوحات الشاشات تقريباً، لكنها تختلف طبقاً للشركة المصنعة وقسم مراقبة الجودة الخاص بها،

أثناء شراء الشاشة حاول تجربتها لاكتشاف أي عيوب صناعة موجودة بها، ولا تشتريها إن وجدت أي عيب حتى لو بدا بسيط.

هذه هي مجموعة من العيوب التي يجب الانتباه لها:

أ) بكسل تالف Dead Pixel

البكسل التالف أو الميت هو أسوأ عيوب الشاشات، وفيه يظهر البكسل كنقطة سوداء لا يمكن تغيير لونها، وهو عيب يستوجب استبدال الشاشة لأنه صعب أو مستحيل الإصلاح، إذا لاحظت وجود بكسل ميت لا تقم بشراء الشاشة تحت أي ظرف… هذه تعتبر شاشة تالفة لا يجب أن يتم بيعها من الأساس.

يمكنك اختبار وجود البكسل التالف بواسطة عرض صورة التي تحتوي على لون واحد، سوف يظهر البكسل التالف بلون اسود ويمكن ملاحظته بوضوح في الصور ناصعة البياض.

ب) بكسل معطل Stuck Pixel

البكسل المعطل هو بكسل يعرض لون واحد فقط ولا يستطيع التغيير لباقي الألوان، على الرغم من أن اليوتيوب يحتوي على فيديوهات تساعد على إصلاح هذا العطل، ولكن هذا لا يعني أن شراء شاشة تحتوي على بكسل معطل هو أمر عادي.

لا تقم بشراء شاشة ظهر فيها بكسل معطل حتى لو أزال البائع العطل في نفس اللحظة وهو أمر معقد جداً بالمناسبة، البكسل المعطل غالباً يتحول إلى بكسل ميت وفي كل الأحوال شراء شاشة بهذا العطل هو ضياع لأموالك.

البكسل المعطل يمكن اكتشافه بنفس طريقة اكتشاف طريقة البكسل التالف لكن بواسطة عرض عدة صورة بألوان مختلفة.

ج) توهج في شاشات IPS أو IPS Glow

توهج IPS هو توهج مرئي حول زوايا الشاشات التي تحتوي على لوحة تعمل بتقنية IPS. يكون التوهج أكثر وضوحاً في الغرف المظلمة عند مشاهدة المحتوى الذي يحتوي على إضاءة خافتة أو صور معتمة.

IPS Glow هو عيب معروف في تقنية IPS ويمكن تقليله عن طريق زيادة الإضاءة الموجودة في الغرفة، تقليل سطوع الشاشة وتغيير المسافة والزاوية التي تنظر منها إلى الشاشة يساعد في تقليل هذا التوهج أيضاً.

ما يجب مراعاته بالنسبة لهذا العيب هو أن نسبته تتغير من شاشة لأخرى. هناك شاشات تحتوي على نسب مقبولة وأخرى مرتفعة، الأمر يتوقف على مدى تقبلك كمستخدم لشدة هذا التوهج.

 يمكنك اكتشاف التوهج في شاشات IPS عبر عرض صور سوداء على الشاشة في غرفة مظلمة.

د) تسرب الضوء من الأجزاء الخلفية للشاشة Backlight Bleed

عيب تسرب الضوء من الأجزاء الخلفية للشاشة عيب شائع الشاشات التي تعمل بتقنية LCD و LED، العيب سوف يكون ملحوظ بشدة إذا كنت تستخدم شاشة في غرفة مظلمة أو إذا كان سطوع الشاشة مرتفع.

نسبة عيب تسرب الإضاءة تتغير من شاشة لأخرى لكنها من المفترض ألا تكون موجودة من الأساس، إذا وجدت هذا العيب أثناء تجربة شاشتك عند التاجر لا تقم بشرائها.

6. شروط الاستبدال

هل راجعت المشاكل الموجودة في النقطة السابقة؟ للأسف لا تظهر كل هذه المشاكل أثناء شراء الشاشة، بعض من المشاكل السابقة خاصة التي تتعلق بالبكسلات قد تظهر بعد فترة من استخدام الشاشة وبدون سبب محدد.

ظهور هذه المشاكل بعد مرور الفترة المسموح فيها بإرجاع الشاشة معناه أنك لن تستطيع إرجاعها أو استبدالها فوراً، في هذه الحالة سوف تستغرق عملية الاستبدال وقت للمراجعة والتنفيذ.

بعض الشركات تسمح باستبدال الشاشة عند وجود بكسل واحد معطل. هناك شركات أخرى تسمح بذلك بعد وجود عدد أكبر، من المهم قراءة شروط الاستبدال الخاصة بالشركة المصنعة للشاشة، سياسات هذه الشركات تكون واضحه ومفصله، وعادة تشمل أكثر من مشكلة البكسلات مثل مشاكل تسريب الإضاءة وغيرها.

7. هل الإرجاع متاح لأي سبب؟

إمكانية الإرجاع هو عامل مهم يجب الانتباه له عندما نتعامل مع منتج تحتاج بعض الوقت للإطلاع على إمكانياته وقدراته، لا نتحدث عن الإرجاع بسبب عيوب الصناعة فقط بل عن الإرجاع بسبب عدم إعجابك بالشاشة وهو أمر وارد للغاية.

لتتمكن من مراجعة وفحص الشاشة عند البائع سوف تحتاج وقت طويل وإجراء بعض الخطوات التي قد لا يسمح البائع بها، سواء بسبب ضيق الوقت أو بسبب عدم توافر الموارد المطلوبة لتنفيذها مثل تجربة الشاشة في الألعاب.

في رأيي تحتاج حوالي يومين للتأكد من أن الشاشة مناسبة لك خاصة إذا كنت تستخدم جهازك للألعاب أو تحرير الفيديوهات، سوف تحتاج للإطلاع على مستوى جودة الألوان وضبطها بالشكل المناسب لك وقياس مدى استجابة الشاشة و إجراء عدة اختبارات أخرى.

لا يسمح كل البائعين بالإرجاع أو الاستبدال في حالة لم تعجبك الشاشة بعكس المتاجر الإلكترونية مثل أمازون ونون، يوفر كلا المتجرين فترة 14 يوم تقريبا لإرجاع المنتج في تغيير رأيك فيه طالما لم يحدث له أي تلفيات.

هذا ليس إعلان لدفعك للشراء من المتاجر الإلكترونية، لكنها في رأيي أفضل من يعتمد عليه لشراء الشاشات والتلفزيونات الذكية.

بعض الشاشات قد تكون ممتازة، لكنها لا تلائم بعض الأشخاص سواء من ناحية الإمكانيات أو التصميم أو حتى بسبب يرجع لهم، خيار الإرجاع أو حتى الاستبدال يجب أن يكون متاح عند كل المتاجر لكنه للأسف متاح في المتاجر الإلكترونية فقط.

الجدير بالذكر أن سعر الشاشات على المتاجر الإلكترونية أغلى من سعرها عند المتاجر المحلية، لكن ميزة الإرجاع أو الاستبدال قد تعوض فرق السعر.

8. احترس من الشحن

إذا كنت سوف تشتري الشاشة من بائع في مدينة غير مدينتك اسأل عن شركة الشحن التي سوف يتم شحن الشاشة بواسطتها.

بعض شركات الشحن لديها سمعة سيئة إما في إيصال المنتج نفسه أو في التعامل مع المنتج والحفاظ عليه، لاحظ أن الشاشة منتج قابل للكسر ويجب التعامل معه برفق.

أحياناً يتعامل التجار مع شركات شحن رخيصة لتقليل تكلفة الشحن على العملاء لكن قد يكون هذا على حساب جودة الشحن نفسها، اختر بائع يتعامل مع شركة شحن مضمونه يمكنها التعامل مع الشاشة بطريقة احترافية و يمكنك التواصل معها بشكل سهل.

9. لن تستطيع الحصول على كل شيء في وقت واحد

شراء شاشة تحتوي على عدد كبير من المميزات مع سعر رخيص هو أمر مستحيل تقريباً، حدد المميزات الأساسية التي تحتاجها في شاشتك حتى تمكن من التركيز على فئة سعرية معينة أو طراز معين.

حاول أيضاً أن تتخلص من سحر الكماليات، حيث تروج الشركات المصنعة للشاشات لكماليات قد تكون غير ضرورية.

أشهر الكماليات الغير ضرورية هي السماعات، والتي غالباً ليست سماعات احترافيه أو تغني عن شراء سماعات مستقلة. وجود إضاءات على حواف أو جوانب الشاشة هي كماليات أخرى ترفع من سعر الشاشة ولا تقدم استفادة كبيرة.

ركز على اختيار شاشة تحتوي على الخصائص الضرورية فقط، ولا تدفع مبلغ كبير في شاشة دون أن تقدم لك ميزة تستحق ثمنها.

الحديث عن أفضل شاشة كمبيوتر يطول، لكننا حاولنا تلخيص أهم العوامل والنصائح التي قد تساعدك على اختيارها.