كيف؟

كيف أجد البرامج التي تبطئ الكمبيوتر

سيكون الحد الأقصى للأداء الذي يمكن الحصول عليه من جهاز كمبيوتر مقيدًا دائمًا بأجهزته، سواء كانت Windows 11 أو أي نظام تشغيل آخر. ومع ذلك، قد يكون هناك تباطؤ بسبب البرامج. هناك برامج تتسبب في تشغيل الكمبيوتر بشكل أبطأ مما ينبغي. إذن ما هي البرامج التي تبطئ الكمبيوتر وكيف نجدها؟

ابدأ تشغيل الكمبيوتر بشكل أسرع

أول شيء يجب أن يتبادر إلى أذهاننا هو أن التباطؤ على الكمبيوتر سيكون في المقام الأول بسبب التحميل الأولي. لهذا السبب نحتاج أولاً إلى النظر في طريقة تسريع الكمبيوتر الذي يعمل بنظام Windows عند بدء التشغيل. لهذا، تحتاج إلى الذهاب إلى مدير المهام.

يمكنك الوصول إلى مدير المهام من القائمة بالنقر بزر الماوس الأيمن فوق ابدأ في Windows 11 ومن القائمة التي تظهر بالنقر بزر الماوس الأيمن فوق شريط المهام في Windows 10. ثم قم بالتبديل إلى علامة التبويب بدء التشغيل وابحث عن البرامج التي تم “تنشيطها” في قسم الحالة. إذا كان تأثير بدء التشغيل مرتفعًا أو إذا كان برنامجًا عديم الفائدة حقًا، فيمكنك النقر بزر الماوس الأيمن فوقه وإيقافه. تطبيقات مثل Steam و Spotify و WhatsApp غير ضرورية للفتح تلقائيًا عند تشغيل الكمبيوتر.

بدء تشغيل مدير المهام

يمكنك أيضًا رؤية وإيقاف التطبيقات غير الضرورية التي تبدأ تلقائيًا عند تشغيل الكمبيوتر في برنامج الخدمات.

خدمات الكمبيوتر

البرامج التي تعمل على إبطاء الكمبيوتر الذي يعمل بنظام Windows

انتقل الآن إلى علامة التبويب العمليات. يمكنك هنا تتبع مقدار استخدام أجزاء المعالج أو كرت شاشة أو الذاكرة أو القرص. هذا يخبرنا عن البرامج التي تستهلك أكبر قدر من الموارد. حتى نتمكن من فهم أي منها يتسبب في إبطاء Windows.

يعد Google Chrome أحد البرامج التي تستهلك معظم الموارد والأكثر شيوعًا بين المستخدمين. استخدام ذاكرة المعالج وذاكرة الوصول العشوائي مرتفع كما أنه يستخدم القرص بشكل كبير. وفقًا لاختبار استخدام ذاكرة الوصول العشوائي (رام) في متصفحنا، تستهلك Edge موارد أقل، لذا يمكنك استخدام Edge بدلاً من Chrome.

عمليات إدارة المهام

ولكن بالإضافة إلى Google Chrome، هناك برامج أخرى تميل إلى إبطاء أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام Windows مثل Photoshop و After Effects و Lightroom و Premiere Pro وغيرها في مجموعة Adobe Creative Cloud. بالطبع، تستهلك ألعاب الكمبيوتر أيضًا الكثير من الموارد. على الرغم من بساطته، يستخدم Spotify أيضًا موارد النظام بكثافة. تميل تطبيقات مثل Discord المخصصة للرسائل الفورية وأشكال الاتصال الأخرى أيضًا إلى إبطاء الكمبيوتر.

سكايب هو برنامج عملي للغاية يمكننا من خلاله إجراء مكالمات فيديو واضحة وعالية الجودة عبر الشبكة مع الأشخاص الذين نريدهم. المشكلة هي أنه عندما يظل هذا البرنامج في الخلفية طوال الوقت، فإن كل ما يفعله هو إبطاء نظامنا. أيضًا، سيتم فتح Skype افتراضيًا عند بدء تشغيل Windows، لذلك إذا لم نزل هذه الميزة من داخل البرنامج، فسيتم فتحها دائمًا وسيتعين علينا إيقافها من شريط المهام.

إذا تم تثبيت uTorrent أو برنامج مشابه، فقد نشهد تباطؤًا في الكمبيوتر الخاص بنا. يعد هذا النوع من البرامج مثاليًا لتنزيل ما نريده بأمان وسرعة، ولكن عندما لا نستخدمه، فإن أفضل شيء نفعله هو إيقاف البدء التلقائي لهذا التطبيق.

البرامج الأخرى التي يمكننا تثبيتها على الكمبيوتر الخاص بنا والتي يمكن أن تبطئ من سلوكه يمكن أن تكون تلك من Adobe، والتي غالبًا ما تستهلك الكثير من الموارد، يعمل Nero و PowerDVD باستمرار في الخلفية ويضعف الذاكرة. بالإضافة إلى برامج أخرى مثل IObit Driver Booster أو Java أو MiniTool Partition Wizard، فإن JDownloader هو برنامج مخصص لتنزيل واستنفاد إمكانات الكمبيوتر، وهو أيضًا قاتل لأداء الكمبيوتر.

بعض البرامج التي تعمل على إبطاء الكمبيوتر هي:

  • Adobe Services
  • Apple Services
  • OneDrive
  • Dropbox
  • Mega
  • Google Drive
  • JDownloader
  • uTorrent
  • MiniTool Partition Wizard
  • IObit Driver Booster
  • Advanced SystemCare
  • Ccleaner
  • Onyx
  • Skype
  • Steam
  • Origin
  • GOG Galaxy
  • Discord
  • Nero
  • PowerDVD
  • Spotify
  • Java

لإصلاح مشاكل التباطؤ على أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام Windows 11 و Windows 10، من الأفضل التحقق من العمليات في إدارة المهام كما قلنا سابقًا. بناءً على هذه المعلومات، يمكننا البحث عن بدائل للبرامج التي تسبب خسائر كبيرة في الأداء. علاوة على ذلك، يمكننا إجراء تحسينات على مستوى الأجهزة حتى يتمكن الكمبيوتر الخاص بنا من تشغيلها بأداء جيد.

العديد من هذه الخدمات، مثل Adobe، مسؤولة عن التحقق من وجود تحديثات. يمكننا إيقافها والبحث يدويًا عن التحديثات. يجعل آخرون مثل Skype التطبيق جاهزًا لتلقي المكالمات، ولكن هذا قد لا يكون ضروريًا في حياتنا اليومية. وبالمثل، يحلل Ccleaner ما يمكنه حذفه من الكمبيوتر في الخلفية، ولكن يمكننا تشغيل العملية بأنفسنا عندما نرى أننا بحاجة إليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى